2019-10-20 18:10:41

شفق نيوز/ اعتقلت الأجهزة الأمنية في إيران، عددًا من العاملين بمكتب رئاسة الجمهورية، وذلك بتهمة التعاون مع صحافي معارض اختطفه الحرس الثوري الإثنين الماضي، وفق ما أعلن عضو البرلمان عن التيار المتشدد، جواد كريمي قدوسي، اليوم الأحد.
وكتب قدوسي في حسابه الرسمي على موقع ”تويتر“، ”في جديد ملف إلقاء القبض على المعارض الصحفي روح الله زم، تم اعتقال عدد من العاملين في رئاسة الجمهورية بتهمة التعاون معه“.
وأضاف قدوسي: ”يجب أن يؤخذ دور حسام الدين آشنا (مستشار الرئيس الإيراني للشؤون الثقافية والإعلامية)، رئيس غرفة العمليات النفسية الحكومية في الاعتبار وتعاونه مع الصحافي زم“، مبينًا أنّه ”ينبغي توضيح تلك الاعتقالات للشعب الإيراني فيما يتعلق بالمتعاونين مع زم في الرئاسة“.
والإثنين الماضي، أعلن جهاز الاستخبارات في الحرس الثوري، في بيان أنّه ”تمكن من اعتقال الصحفي المعارض البارز (روح الله رزم)، بعد استدراجه إلى داخل البلاد بطريقة أمنية دقيقة“.
ونقلت وكالة أنباء مهر والتلفزيون الإيراني، عن البيان قوله، إنّ ”موقع آمد نيوز الذي يديره رزم، يخضع الآن لإدارة الحرس الثوري بعد الحصول على معلوماته“، مشيرًا إلى أنّ ”روح الله رزم، الذي يحظى بدعم استخبارات فرنسا والولايات المتحدة وإسرائيل جرى اعتقاله في عملية أمنية استخباراتية معقدة من خلال استدراجه داخل إيران“.
وذكر أنّ ”استخبارات الحرس الثوري تمكنت من اختراق جهاز استخباراتي أجنبي وقادت روح الله زم إلى داخل إيران دون أن يعلم الأخير قبل أن تقوم باعتقاله“.
وتتهم ايران ”رزم“ الذي يقيم في باريس بالتحريض على النظام وإثارة الاحتجاجات الشعبية في البلاد ومن المتوقع أن يواجه حكم الإعدام.
وتشير التقارير الإيرانية، إلى أنّ ”رزم فرّ من البلاد عقب الاحتجاجات الشعبية التي انطلقت العام 2009، على خلفية إعادة انتخاب الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد“.
وعقب خروجه من إيران، أعلن والده رجل الدين محمد علي رزم براءته من مواقف نجله، وقال إنّه ”لم يكن لديه ما يكفي من الوقت لإيداع ولده في السجن“.
ويعتبر رزم، أشهر صحفي إيراني معارض، هو مؤسس موقع ”آمد نيوز“، المعروف بتسريب الأخبار الحكومية، إضافة إلى حديثه عن حجم الفساد داخل النظام الحاكم في إيران.

FaceIraq
}