2019-09-24 16:41:23

شفق نيوز/ أعربت إيران عن رفضها القاطع للاتهامات الموجهة إليها من قبل زعماء بريطانيا وفرنسا وألمانيا بالوقوف وراء الهجوم على "أرامكو" السعودية، معتبرة هذا الادعاء خطوة استفزازية ومضرة.

وقالت الخارجية الإيرانية، في بيان أصدرته اليوم الثلاثاء، على لسان المتحدث باسمها، عباس موسوي "ندين بشدة ونرفض المزاعم غير المسؤولة لقادة الدول الأوروبية الثلاث ضد طهران بشأن الهجوم اليمني على منشآت النفط السعودية".

وشددت الوزارة على أن اتهام إيران بأنها المسؤولة عن الهجوم، الذي استهدف شركة "أرامكو"، يمثل "خطوة استفزازية ومضرة إلى حد كبير"، وأضافت: "تأتي مزاعم الدول الأوروبية ضد طهران قبل إجراء أي تحقيقات وبدون أي أدلة وبراهين، وتستند إلى حجج مثيرة للسخرية مفادها أنه لا يوجد أي توضيح ممكن آخر".

واعتبرت الخارجية الإيرانية أن الاتهامات، التي وجهتها أمس الاثنين بريطانيا وفرنسا وألمانيا، "ستؤدي إلى تشديد نيران الحرب في اليمن وربما تجعلها أكثر شمولاً".

وأكدت الوزارة على أن بيان الدول الأوروبية صدر بناء على "طلب" وجه لها وهو "مغرض سياسيا" ويشكل "إجراء خطيرا ستتحمل بريطانيا وفرنسا وألمانيا تداعياته على السلام والاستقرار الإقليميين".

وجددت إيران في بيانها التأكيد على "ضرورة مشاركة دول المنطقة في حوار من أجل التوصل إلى آليات تحقق الأمن والسلام الإقليمي وتنهي الحرب على اليمن".

وختمت الخارجية الإيرانية بالقول "نجدد الإعلان عن استعداد طهران للدخول في حوار مع دول المنطقة من أجل إحلال السلام وإنهاء الحرب على اليمن والكوارث الإنسانية التي أصابت الشعب اليمني".

وتشهد منطقة الخليج موجة تصعيد جديد بعد أن تعرضت السعودية، يوم 14 سبتمبر، لهجوم واسع استهدف منشأتين نفطيتين لشركة "أرامكو" العملاقة شرق البلاد، وهما مصفاة بقيق لتكرير النفط وحقل هجرة خريص، تبنته قوات جماعة "أنصار الله" الحوثية اليمنية التي قالت إن العملية نفذت بـ 10 طائرات مسيرة.

واتهمت المملكة والولايات المتحدة، اللتان انضمت إليهما الثلاثاء بريطانيا وفرنسا وألمانيا، إيران بالوقوف وراء العملية، الأمر الذي تنفيه طهران قطعا.

FaceIraq
}