2018-09-29 04:54:00

شفق نيوز/ اتهمت الخارجية الأمريكية السلطات الإيرانية وقوات الحرس الثوري الإيراني بتهديد أمن وسلامة الدبلوماسيين الأمريكيين في العراق، وحذّرت طهران من إمكانية اتخاذ إجراءات انتقامية.

وقال وزير الخارجية مايك بومبيو "منذ بضعة أسابيع، ازدادت التهديدات لموظفينا ومرافقنا في العراق.. هذه التهديدات مصدرها الحكومة الإيرانية وقوة القدس التابعة للحرس الثوري ومليشيات يساعدها ويسيطر عليها ويديرها قائد قوة القدس قاسم سليماني.. لقد حصلت حوادث متكررة لإطلاق نار غير مباشر باتّجاه قنصليّتنا العامة في البصرة، وخاصة في الساعات الأربع والعشرين الماضية".

وهدد وزير الخارجية الأمريكي بالرد المناسب على أي هجوم يستهدف منشآت أمريكية في العراق قائلا "لقد أوضحت لإيران أن الولايات المتحدة ستردّ فورا وبشكل مناسب على أيّ هجوم" يستهدف منشآت أمريكية.. أبلغت حكومة إيران بأن الولايات المتحدة ستُحمل إيران مسؤولية مباشرة عن أي ضرر يلحق بالأمريكيين أو بمنشآتنا الدبلوماسية في العراق أو في أي مكان آخر، سواء أكان ذلك (الضرر) مرتكبا من جانب قوات إيرانية بشكل مباشر أو من جانب مليشيات مرتبطة بها".

وأعلنت الولايات المتحدة الجمعة عن إغلاق قنصليتها في البصرة، وفي هذا الصدد قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية هيذر ناورت إن وزير الخارجية مايك بومبيو أمر بـ"المغادرة المنظمة" لجميع الموظفين الأمريكيين من البصرة، موضحة أن الخدمات القنصلية ستؤمّنها السفارة الأمريكية في بغداد.

YesIraq