2019-06-01 14:58:58

شفق نيوز/ طالب ممثلون عن كتل واحزاب عربية وتركمانية في كركوك يوم السبت رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة عادل عبد المهدي بإبعاد الضباط الكورد داخل الاجهزة الامنية بالمحافظة ممن شارك باستفتاء الاستقلال لإقليم كوردستان.

وقال اولئك الممثلون في بيان اليوم، انه "في ظل الاحداث الامنية السيئة التي عاشتها محافظة كركوك مساء الخميس، وما رافقها من تصريحات وبيانات سياسية، يرى ممثلو المكون العربي والتركماني ان القوات الامنية في المحافظة كافية لسد الحاجة والسيطرة على الملف الامني".

واضاف البيان "اذا ما كانت هناك حاجة لقوات اضافية، ندعو رئيس الوزراء والقيادات الامنية لفتح باب التطوع لأبناء محافظة كركوك وتشكيل قوات مشتركة تضم جميع مكونات المحافظة او ارسال تعزيزات اضافية من القوات الاتحادية في بغداد".

ودعا البيان "عبد المهدي الى احداث توازن حقيقي في الشرطة المحلية في كركوك وبنسبة 32‎%‎ لكل مكون وابعاد الضباط الذين ثبت فشلهم من غير حملة الشهادات الاكاديمية والذين يشغلون مناصب حساسة وكل من كان له دور في استفتاء انفصال اقليم كوردستان عن العراق"، حسب تعبير البيان.

ودعا البيان ايضا الى "إقالة قائد شرطة المحافظة بسبب الاهمال، خاصة بعد استلام شرطة المحافظة  تقارير من المخابرات العراقية تُشير الى نية وقوع هجمات في مناطق متفرقة من المحافظة وعدم اداء واجبها الحقيقي لسلامة وامن المحافظة وساكنيها".

YesIraq
}