2019-11-28 14:31:01

شفق نيوز/ اكد السفيرالايراني في بغداد ايرج مسجدي، أن الاحداث التي شهدتها مدينة النجف امس، تهدف لتخريب العلاقة بين بلاده والعراق.
وقال مسجدي "إن غرض المندسين وعملاء الخارج مما حصل في النجف هو تخريب أواصر الصداقة بين إيران والعراق، وما حصل لم يكن برغبة الحكومة ولا الشعب العراقي".
ونقلت وكالة مهر عن سفير إيران في العراق قوله ان "ما جرى لم يكن برغبة الحكومة العراقية ولا شعبها وان غايته تخريب العلاقات الثنائية لدى البلدين".
وقال "لقد شهدنا مثل هذه الاعمال في إيران حيث أقدم الأشرار والمخربون على أعمال شبيهة بالتي شهدتها مدينة النجف".
وأحرق متظاهرون القنصلية الإيرانية في النجف، ليل الأربعاء، وفرضت شرطة المدينة حظرا للتجول حتى إشعار آخر.
وردت القوة الأمنية العراقية المكلفة بحماية القنصلية الإيرانية في البداية بمنع المتظاهرين من اقتحام المبنى، ثم انسحبت لاحقا برفقة الهيئة الدبلوماسية.
وعلى الفور، أدانت الخارجية العراقية، في بيان، "ما تعرضت له قنصلية إيران في النجف من اعتداء". وقالت إن الهجوم يهدف إلى "الإضرار بالعلاقات بين العراق وإيران"، معتبرة أن ما حدث للقنصلية الإيرانية "لا يمثل الموقف الرسمي".
وقام المتظاهرون بإنزال العلم الإيراني من مبنى القنصلية، ورفعوا بدلا منه العلم العراقي.

FaceIraq
}