2020-01-28 15:04:43

شفق نيوز/ نظمت بلدية القاع وقفة تضامنية وصلاة امام كنيسة مار الياس - القاع، بمشاركة كهنة الرعية في القاع وجديدة الفاكهة واعضاء من جمعية مسيحيي الشرق ومسؤولها ارتور لونترنيه، وذلك احتجاجا على خطف ثلاثة فرنسيين ومترجم عراقي من العاملين في الجمعية في العراق، منذ اسبوع.

وادان منظمو الوقفة هذا العمل، واستنكروه "اشد الاستنكار"، وطالبوا بـ"الافراج عن المخطوفين سريعا والصلاة من اجل سلامتهم، ولا سيما ان هذه الجمعية تعمل في بلدة القاع بالتعاون مع البلدية، على خدمة المدارس والعجزة والاطفال والفقراء، وفي عدة مناطق وقرى في لبنان وسوريا".

وأعلنت منظمة فرنسية غير حكومية، الجمعة، اختفاء أربعة من موظفيها في بغداد منذ يوم الإثنين الماضي.

وقال بنجامين بلانشارد مدير عام منظمة "أس أوأس كريتيان دوريان" غير الحكومية التي تساعد المسيحيين المشرقيين، في مؤتمر صحفي في باريس، إن الأعضاء الأربعة (ثلاثة فرنسيين وعراقي) اختفوا أثناء تواجدهم بالقرب من السفارة الفرنسية في العاصمة العراقية، مضيفا أنه لم يتلق أي طلب للحصول على فدية حتى الآن.

وتقع السفارة الفرنسية في شارع أبو نؤاس وسط بغداد في منطقة محصنة أمنيا.

ويأتي الحادث بعد نحو ثلاثة أسابيع من اختطاف صحفيين فرنسيين كانا يغطيان التظاهرة التي نظمها عناصر ميليشيات موالية لإيران أمام السفارة الأميركية في بغداد في الـ31 من ديسمبر 2019.

وبعد عدة أيام من التكتم على الحادث أعلن مكتب رئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي في الثاني من الشهر الجاري إطلاق سراح الصحفيين، مشيرا إلى تلقي عبد المهدي اتصالا من وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان يشكره فيه على "جهود الحكومة في إطلاق سراحهم".

}