2020-02-06 16:35:18

شفق نيوز/ أعلن زعيم ائتلاف الوطنية اياد علاوي، اليوم الخميس، بمفاتحته المجتمع الدولي "لمحاسبة المتورطين بسفك دماء العراقيين".

وقال علاوي في تغريدة بموقع تويتر "أرسلت رسالة الى وزراء خارجية الدول دائمة العضوية في مجلس الامن الدولي، بالاضافة الى منظمة المؤتمر الاسلامي لبيان حقيقة ما يجري في العراق".

وشدد على "ضرورة محاسبة المتورطين بسفك دماء المتظاهرين الابرياء وتقديمهم الى المحكمة الجنائية الدولية".

وأدانت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة جينين هينس بلاسخارت يوم الخميس بشد أعمال العنف الدامية في مدينة النجف جنوبي العراق، مشددة على وجوب حماية المتظاهرين في كل الأوقات وليس "بعد فوات الأوان".

وكتبت بعثة الأمم المتحدة في العراق "يونامي" تغريدة على تويتر قالت فيه إن بلاسخارت "تدين بشدة أعمال العنف والعدد المرتفع من الضحايا في النجف الليلة الماضية".

وشددت بلاسخارت قائلة، "يجب ضمان حماية المتظاهرين السلميين في جميع الأوقات وليس بعد فوات الأوان".

وقتل 8 متظاهرين وأصيب 100 آخرون خلال هجوم أنصار زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر المعروفين باسم "القبعات الزرق" على متظاهرين كانوا يعتصمون في ساحة الصدرين وسط مدينة النجف الأربعاء.

وأطلق أنصار الصدر الرصاص الحي واستخدموا الأسلحة البيضاء والهراوات لفض الاعتصام في النجف، بحسب ما أبلغ شفق نيوز مصادر مطلعة.

وكانت الأحداث التي شهدتها النجف، جزءاً من حملة أوسع نطاقاً يشنها اتباع الصدر منذ يوم الأحد لفض الاحتجاجات في بغداد ومحافظات الوسط والجنوب.

وجاء تحرك هؤلاء بعد أن أمرهم الصدر بالعمل مع القوات الأمنية لإبعاد من سماهم بـ"المخربين" وإعادة فتح الطرق والمؤسسات.

وكذلك تأتي محاولات فض الاحتجاجات بعد أن رفض المتظاهرون تكليف محمد توفيق علاوي بتشكيل الحكومة المقبلة، بينما يحظى الأخير بدعم الصدر.

وقتل المئات وأصيب عشرات الآلاف من المتظاهرين منذ بدء احتجاجات غير مسبوقة ضد الحكومة والأحزاب الحاكمة مطلع تشرين الأول الماضي.

}