رجل دين يرد على مكتب الصدر بخلع عمامته والانضمام الى "الثائرين"

Category: سیاسة

Date: 2020-01-26T09:22:14+0000

شفق نيوز/ قرر مكتب مقتدى الصدر، تجميد عضوية رجل الدين أسعد الناصري، الناشط في احتجاجات الناصرية، وذلك بسبب ما سماها "تجاوزات" صدرت عن الأخير عبر مواقع التواصل الاجتماعي. هذا الامر قاد الاخير الى الاعلان عن خلع عمامته الدينية، في اشارة الى الانسحاب من التيار.
وجاء في بيان لمكتب الصدر ثلاثة بنود، تقول إن الناصري "يجب عليه فورا ترك ثوار الناصرية وعدم التدخل بتقرير مصيرهم لا سلبا ولا إيجابا".
وبحسب البيان، فإن الناصري "يعتبر مجمدا من الآن وإلى إشعار آخر لعصيانه أوامر آل الصدر".
وقال البيان عن الناصري "كفاه تسلطا وحبا للدنيا".
وختم بيان الصدر بأن الناصري "إذا كان مضطرا لتغيير أفكاره فلا داعي للتمسك بارتداء العمة الشريفة. ولا دخل للتيار الصدري بأفكاره".
وغرد الناصري في وقت مبكر من صباح السبت عبر حسابه على تويتر مناشدا "أحرار العراق" لمساندة الثوار في ساحات "الاعتصام والكرامة" بكامل إمكانياتهم.
وأضاف في تغريدته أن "أحزاب القمع ومليشياتهم، قد قرروا تصفيتهم (الثوار) من أجل بقائهم في السلطة، وضرب كل مطالبهم بعناد واستبداد وغطرسة".
وفي تغريدة له صباح الاحد، اعلن الناصريه "خلع العمامة حباً بالعراق والناصرية والثائرين. أنا مع العراقيين، كنت وما زلت وسأبقى. أرجو الاستعجال في تصفيتي لأنني اشتقت إلى الشهداء".