2020-02-04 05:44:07

شفق نيوز/ أعلن محافظ النجف، لؤي الياسري، عن اتفاق مع قيادات في التيار الصدري، بزعامة مقتدى الصدر، على انسحاب أنصار التيار، المعروفين باسم ”القبعات الزرق“ من شوارع المحافظة.
وقال الياسري، في بيان: ”تم الاتفاق مع قيادات التيار الصدري على انسحاب أصحاب القبعات الزرق من شوارع المدينة“.
والأحد، أمر الصدر، أنصاره من أصحاب ”القبعات الزرق“ بالعمل مع قوات الأمن على إعادة فتح الطرق والمؤسسات المغلقة من جانب المحتجين.
وجاء ذلك بعد رفض المحتجين لتكليف وزير الاتصالات الأسبق، محمد توفيق علاوي، السبت، بتشكيل الحكومة المقبلة، في حين يحظى علاوي بدعم الصدر.
وأضاف الياسري أن ”أصحاب القبعات الزرق سيكون عملهم الإسناد لحفظ الأمن والنظام للمدارس ودوائر الدولة، ومنع أي عملية تخريب للنظام والمصالح العامة والخاصة، وبإشراف القوات الأامنية في المحافظة“.
وأمر قوات الشرطة بـ“عدم السماح لأي شخص بقطع الطرق والشوارع العامة“.
ويشن أنصار الصدر حملة منسقة لتفريق تجمعات المحتجين في مدن وبلدات وسط وجنوبي العراق بقوة مفرطة؛ ما أدى إلى مقتل محتج وإصابة 21 آخرين بجروح، اثنان منهم في النجف، وفق ما أفادت به مصادر طبية وشهود عيان.

}