2019-04-20 14:51:00

شفق نيوز/ اكد "التحالف الوطني" ما يسمى سابقا "التحالف من اجل الديمقراطية والعدالة" يوم السبت ان مؤسسه ورئيسه السابق برهم صالح لم يطلب بحل الحزب بعد ان اصبح رئيس للجمهورية.

وقال عضو المجلس السياسي للتحالف عثمان كولبي في مؤتمر صحفي عقده في دهوك اليوم، ان "تخلي برهم صالح عن التحالف، وتسنمه منصب رئيس الجمهورية لا يعني انتهاء المشرع السياسي للتحالف"، مردفا بالقول ان "التحالف لا ينتهي بالشخوص، ولديه مشرع سياسي شامل".

واضاف انه "في حينها (أي بعد تركه للتحالف) لم يطلب صالح من التحالف ألّا يستمر"، مؤكدا ان "التحالف ماض قدما في عمله السياسي".

وكان برهم صالح، أسس التحالف من أجل العدالة والديمقراطية، في كانون الاول 2017، فيما استقال من رئاسة التحالف يوم 19 آب من عام 2018، وعاد الى صفوف الاتحاد الوطني الكوردستاني، لينتخب رئيسا للجمهورية.

وتمكن الديمقراطية والعدالة من الحصول على مقعدين في الانتخابات التشريعية العراقية التي جرت في ايار الماضي.

وقرر التحالف في شهر ايلول الماضي تبديل التسمية الى "التحالف الوطني" وانتخاب آرام قادر رئيسا له.

YesIraq