2020-01-31 09:02:27

شفق نيوز/ ترأس الأمين العام لمجلس الوزراء حميد الغزي، وسفير جمهورية ألمانيا الاتحادية أوله ديل، اجتماعًا لفريق العمل لتحقيق الاستقرار ، حضره محافظو الأنبار وديالى وكركوك وصلاح الدين ونينوى، وكذلك أكثر من 20 سفيرًا ومنسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في العراق مارتا رويدس.
وصرح السفير ديل بحسب بيان للسفارة الالمانية، "ان التحالف الدولي ملتزم بمحاربة داعش. أعتقد أن عودة خطر داعش يعتمد على الظروف المعيشية في المناطق المحررة. لذلك من الضروري تلبية احتياجات الناس ومواجهة الشعور بالإهمال من خلال تقديم آفاق جديدة".
وقال "تمول حكومة العراق الاستقرار وإعادة الإعمار في المناطق التي تأثرت بشدة بداعش. وكذلك مجتمع المانحين ملتزم بإخلاص بهذه القضية. ساهمنا بمبلغ 1.28 مليار دولار أمريكي في جهود الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار. كما تم إنفاق مليارات الدولارات بشكل موازي من قبل الدول المانحة. لذلك لا ينبغي إعاقة وصول هذه المساعدة إلى أكثر السكان ضعفًا في المناطق المحررة".
واضاف السفير الالماني، "نريد أن نضع الاستقرار المدني على رأس جدول أعمالنا واتفقنا على الاجتماع بشكل متكرر للعمل بشكل مشترك. فقط بهذه الطريقة سنتمكن من منع داعش من العودة".

}