2019-09-12 11:17:11

شفق نيوز/ كشف القيادي في تحالف القرار، محافظ نينوى الأسبق، أثيل النجيفي، اليوم الخميس، سبب اعتداء "الحشد الشبكي"، على ممثلي الحزب الديمقراطي الكوردستاني، النائب شيروان دوبرداني والنائب الاول لمحافظ نينوى سيروان روزبياني.

وقال النجيفي لشفق نيوز ان "هذا الاعتداء يمثل حالة تصعيد متعمدة قام بها الحشد الشبكي (لواء 30)، من أجل تصعيد الأزمة مع اقليم كوردستان، خصوصا وان الشخصيتين الذي تم الاعتداء عليهما يمثلان الحزب الديمقراطي الكوردستاني في محافظة نينوى، بالتالي فان اهتمام اقليم كوردستان بهذا الموضوع سيكون كبيراً".

وبين النجيفي ان "الغاية الاساسية من هذا الاعتداء، هو الحد من حركة ودخول المقربين من الحزب الديمقراطي الكوردستاني الى سهل نينوى، لغرض اثبات سيطرة الحشد الشبكي على المنطقة ومحاولة جر المنطقة الى أزمة في وقت مبكر".

وكان دوبرداني قد كشف ان "عناصر تابعة للواء ٣٠ ضمن الحشد الشعبي ومن الجيش العراقي اعتدوا وفي سابقة خطيرة، وتم اختطاف أربعة عناصر من حمايات عضو البرلمان ونائب محافظ نينوى، والاعتداء عليهم بالضرب والسب والشتم ليتم الافراج عنهم بعد أكثر من ساعة".

من جانبه قال وعد القدو امر اللواء 30 في حديث لشفق نيوز، "السيطرة لا يتواجد فيها الحشد الشعبي، بل فيها الجيش العراقي والشرطة".

واضاف ان "افراد السيطرة تفاجأوا بمرور سيارات مظللة عليهم، فكان التصور على انهم دواعش، فتم اتخاذ اللازم والدفاع عن السيطرة، وكان هناك نوع من الاستفزاز بدخول هذه السيارات".

YesIraq
}