2019-12-14 06:18:56

شفق نيوز/ أفاد عضو البرلمان العراقي عن محافظة الأنبار محمد الكربولي، اليوم السبت، بأن الأفكار الارهابية لازالت موجودة في "المجتمع السني".

ونقلت الشرق الاوسط عن الكربولي قوله إن «المرجعية الدينية وجهت رسالة واضحة بشأن المناطق المحررة سواء لجهة ضرورة إعادة إعمارها بوصفه إحدى مقدمات الاستقرار السياسي في البلاد أو إعادة النازحين إلى ديارهم، وهو ما يثبت صدقية ما كنا نتحدث عنه طوال السنوات الماضية، ولكن لا أحد يسمعنا من الجهات الرسمية المعنية».

وأضاف الكربولي أن «هناك أموراً كثيرة حصلت عند بدء عمليات التحرير التي يمكن أن تؤدي إلى عدم الاستقرار في النهاية مثل موضوع المغيبين والمختطفين، فضلاً عن موضوع النازحين والعراقيل بوجه عمليات إعادة الإعمار، حيث إن كل هذه الأمور تخلق بيئة مناسبة لعدم استقرار المجتمع».

وأوضح الكربولي أن «المجتمع السني عانى كثيراً بعد عام 2003، من حيث التهميش والإقصاء والملاحقات، وبالتالي فإن الأفكار الإرهابية لا تزال موجودة حيث إننا انتصرنا على داعش عسكرياً، لكننا لم ننتصر فكرياً على هذا التنظيم، وهو ما يتطلب تحديد معايير الشراكة الحقيقية حتى نستطيع المضي بالفعل نحو معركة الإصلاح الشامل، وهو ما لا يتفهمه كثير من الشركاء الذين يقولون شيئاً ويفعلون شيئاً آخر».

}