2018-08-25 16:11:00

شفق نيوز/ طالب زعيم ائتلاف النصر رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي يوم السبت ائتلافه بعدم الدخول في صراعات مع باقي الأطراف والقوى السياسية المنافسة لمحوره على تسمية الكتلة الأكبر وتشكيل الحكومة الاتحادية المقبلة.

وكان رئيس الجمهورية فؤاد معصوم قد اجتمع مساء امس مع العبادي وناقشا الإسراع في تشكيل الكتلة الأكبر، وعقد الجلسة الأولى للبرلمان لاختيار حكومة جديدة للعراق، وقد عقد الأول أيضا في وقت سابق من اليوم اجتماعا مماثلا مع نائبه وزعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي.

وقال العبادي خلال الاجتماع الدوري لائتلاف النصر الذي عقد اليوم، "حريصون على توحيد الجهود السياسية وعدم الدخول بصراعات من اجل المشروع الوطني".

وأضاف ان "استقلالية القرار العراقي التزام وطني بالنسبة لنا، ولن يكون شعارا وانما منهج ثابت".

وتابع العبادي "نحترم مصالح الدول الأخرى في العراق ، طالما تتطابق مع السيادة والمصالح العراقية".

وكانت كتل "سائرون" المدعوم من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، وائتلاف "النصر"، و "الحكمة" بزعامة عمار الحكيم، و"الوطنية" بزعامة نائب رئيس الجمهورية اياد علاوي قد أعلنت يوم الاحد العشرين من آب الجاري عن تشكيل ما اسموه بنواة للكتلة الاكبر في البرلمان العراقي.

ويمثل الصدر والعبادي المحور الأول من الكتل الشيعية الفائزة في الانتخابات التي جرت في شهر أيار الماضي بينما يتألف المحور الثاني من تحالف "الفتح" الذي يضم فصائل الحشد الشعبي السياسية بزعامة الأمين العام لمنظمة بدر هادي العامري، وائتلاف دولة القانون بزعامة نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي.

يشار الى ان كلا المحورين يتنافسان على تسمية الكتلة الأكبر وتشكيل الحكومة الاتحادية المقبلة من خلال التحالف مع الحزبين الرئيسين في إقليم كوردستان وهما الديمقراطي الكوردستاني، والاتحاد الوطني الكوردستاني، و"المحور الوطني" الذي يضم اغلب الفائزين السنة بالانتخابات.

وتحتاج القوى إلى 165 مقعداً، من مجموع 329، لتشكيل الكتلة الأكبر التي سيوكل إليها تشكيل الحكومة المقبلة.

YesIraq