2019-12-27 07:00:53

شفق نيوز/ اعلن "صالح محمد العراقي" لسان حال والمقرب من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، رفض اسماء ثلاثة مرشحين كان قد طرحهم امس على انهم يلقون رضا ساحات الاحتجاج.
واقترح رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر الخميس ثلاثة مرشحين لتولي منصب رئيس الوزراء العراقي خلفا للمستقيل عادل عبد المهدي، وذلك للمرة الأولى منذ اندلاع الاحتجاجات المطالبة بإسقاط النظام في الأول من أكتوبر الماضي.
وقال صالح محمد العراقي المقرب من الصدر على صفحته في فيسبوك إن المرشحين الثلاثة هم مدير جهاز المخابرات مصطفى الكاظمي، ورئيس هيئة النزاهة السابق رحيم العكيلي، وعضو البرلمان الحالي فائق الشيخ علي.
إلا انه نشر موقفا جديدا صباح اليوم الجمعة "بما انه لم يصلني من المتظاهرين الجواب على المنشور الاخير، فاني سأعتبره رفضا منهم لمرشحيهم".
واضاف "وعلى الاخوة في سائرون عدم تبني اي مرشح لا في الوقت الحالي ولا لاحقا.. بل ليسلكو منهج (المعارضة) الشعبية البناءة من داخل قبة البرلمان الى ان يأذن الله.. وشكرا لهم".
وجاء تعليق العراقي بعد فترة وجيزة من تلويح رئيس الجمهورية برهم صالح بالاستقالة ورفضه ترشيح أسعد العيداني لمنصب رئيس الوزراء.

وختم العراقي تدوينته على فيسبوك بتقديم الشكر لبرهم صالح لرفضه "المرشحين الذين يرفضهم الشعب".

وكان الرئيس العراقي برهم صالح رفض الخميس تسمية العيداني مرشح كتلة البناء البرلمانية المدعومة من إيران لرئاسة الوزراء، قائلا إنه يفضل الاستقالة بدلا من تعيين شخص في هذا المنصب يرفضه المحتجون.

}