2020-02-01 17:22:53

شفق نيوز/ رحب كل من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، وجبهة "الانقاذ والتنمية" يوم السبت بتكليف محمد توفيق علاوي بمنصب الحكومة الانتقالية للعراق غير انهما في الوقت ذاته اكد على شروط ابرزها المضي في انتخابات تشريعية مبكرة.

وقال الصدر في تغريدة له على "تويتر" "اليوم سيُسَجّل في تأريخ العراق بأنّ الشعب هو من اختار رئيساً لوزرائه وليس الكتل، وهذه خطوة جيدة ستتعرّز بالمستقبل".

واضاف "اليوم نحن الثوّار مُلزمون بالإستمرار بالتظاهر السلمي، من أجل إكمال الكابينة الوزراية المُستقلة، النابعة من الشعب وإلى الشعب".

وعبر الصدر عن امله "أن لا يستسلم (علاوي) للضغوطات الخارجية والداخلية، وأن يُعلِنَ عن برنامجه، ويُسرع في البدء بالانتخابات المُبَكرة، وأن يسعى إلى سيادة العراق واستقلاله، بما يحفظ للبلد مكانته وقراره وهيبة قوّاته الأمنية".

واعلن الصدر عن "منع كل من ينتمي له أن يزج نفسه بالحكومة، وألّا يؤثر لا من قريب ولا من بعيد في تشكيلها".

واستدرك  بالقول "نعم إن أرادَ دعماً لتقويته بصورة مُستقلّة، فأنا والشعب مُستعدّون لذلك".

واختتم بالقول "أتمنى أن يكون تكليف رئيس الجمهورية للأخ محمد علاوي مقبولاً ومرضيّاً من الشعب، وأن يتحلوا بالصبر، ويستمرّوا على نهجهم السلمي في تظاهراتهم من أجل العراق، وإن فشل في تشكيل حكومته، فنحن مع الشعب ضد الطائفيّة والعرقيّة والحزبيّة والفئويّة والفساد".

من جهتها قالت الجبهة في بيان "قد تم تكليف محمد توفيق علاوي بتشكيل الحكومة الجديدة ، فإن جبهـة الإنقـاذ والتنمية تعلـن ترحيبها ودعمها للتكليف على وفق ما يأتي:

1ـ أن يشكل السيد رئيس مجلس الوزراء المكلف حكومة انتقالية مستقلة .

2ـ أن تنجز الحكومة الجديدة القوانين والاجراءات المتفقة مع مطالب الحراك الشعبي وأهدافه خلال هذه المرحلة .

3ـ تقديم المسؤولين عن استهداف المتظاهرين واستشهادهم إلى القضاء .

4ـ مكافحة الفساد عبر اجراءات قانونية شفافة قابلة للقياس .

5ـ الاعداد للانتخابات المبكرة بإشراف ومتابعة الأمم المتحدة والمجتمع الدولي والحرص على سلامتها من التزوير أو أي نوع من أنواع الخروقات .

6ـ أن لا يرشح السيد رئيس مجلس الوزراء المكلف ووزراء المرحلة الانتقالية في الانتخابات القادمة .

7ـ تشيد جبهة الإنقاذ والتنمية بالكلمة التي ألقاها علاوي في أعقاب تكليفه ، وستتابع الجبهة المسؤولية في تنفيذها ، فالأفعال هي المعيار الذي نركن إليه .

}