2020-02-08 07:29:46

شفق نيوز/ كشف مقرب من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، يوم السبت، ان الاخير "ممتعض" من اجتماعات رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي مع الناشطين والمتظاهرين.

ونقلت العربي الجديد، عن المصدر قوله ان "الصدر يدرس سحب دعمه لعلاوي، بعد أيام قليلة من إعلان دعمه، ويعود ذلك بسبب لقاء علاوي عدداً من المتظاهرين والناشطين العراقيين المخالفين لتوجهات الصدر الأخيرة".

وأضاف "يتحرك علاوي سريعاً مع فريق خاص غالبيته من مقربين منه، وثلاثة أساتذة جامعيين عراقيين، أحدهم باحث في مركز دراسات بريطاني معني بشؤون الشرق الأوسط، لعقد اجتماعات مع عدد من المتظاهرين والناشطين، من المؤثرين في الاحتجاجات الشعبية، كي يكونوا جزءاً من عملية تشكيل الحكومة الجديدة المرتقبة".

ووفقاً للمصدر ذاته المقرب من زعيم التيار، فإن "الصدر ممتعض للغاية منذ مساء الخميس الماضي من لقاءات علاوي مع الناشطين والمتظاهرين، وإشراكهم في مباحثات تشكيل الحكومة الجديدة، وإطلاعهم على سير المباحثات في اختيار الوزراء للكابينة الحكومية".

وأشار إلى أن "الصدر يقدّم نفسه على أنه ممثل سياسي للاحتجاجات لغاية الآن، ودعم علاوي كممثل لساحات الاحتجاج، واعتبره قد تجاوز في لقائه بمتظاهرين وناشطين، من دون أي تنسيق مع الصدر أو من يمثل الصدر في الجانب السياسي".

وأضاف أن "سحب الصدر دعمه لرئيس الوزراء المكلف، يعني عدم قدرة علاوي على الحصول على ثقة مجلس النواب، لما يملكه الصدر من ثقل برلماني، خصوصاً مع وجود معارضة سياسية لعلاوي من أطراف متعددة، مثل كتلتي نوري المالكي وحيدر العبادي، فسحب الدعم يعني إنهاء تكليف علاوي".

}