الخارجيّة العراقية تستدعي السفير التركيّ وتُسلّمه مُذكّرة احتجاج

Category: سیاسة

Date: 2020-06-16T13:16:41+0000

شفق نيوز/ أعلنت وزارة الخارجية، اليوم الثلاثاء، استدعاء سفير أنقرة في بغداد على خلفية القصف التركي شمالي العراق، فيما أدانت انتهاك سيادة الأراضي والأجواء العراقية، طالبت بوضع حد لهذه الأعمال.

وقالت الوزارة في بيان ورد لوكالة شفق نيوز، إنها "استدعت السفير التركي في العراق فاتح يلدز على خلفية القصف التركي الذي طال عدداً من المناطق شمال العراق، وما تسبّب به من ترويع للسكان، وبث الذعر بينهم".

وأضافت، أن "وكيل الوزارة الأقدم السفير عبد الكريم هاشم التقى بالسفير التركي وسلمه مُذكّرة احتجاج تضمّنت إدانة الحُكُومة العراقيّة لانتهاكات حُرمة وسيادة الأراضي والأجواء العراقية".

وأضافت الوزارة، أن" الخرق التركي مُخالِف للمواثيق الدوليّة، وقواعد القانون الدوليّ ذات الصلة، وعلاقات الصداقة، ومبادئ حسن الجوار، والاحترام المُتبادل"، داعية تركيا لـ"وقف العمليّات العسكريّة الأحاديّة، وأعربت عن استعداد الحكومة العراقيّة للتعاون المُشترَك في ضبط الأمن على الحُدُود بالشكل الذي يُؤمِّن مصالح الجانبين".

وطالبت الخارجية العراقية نظيرتها الجهات التركيّة المُختصّة بـ"اتخاذ الإجراءات الكفيلة بوضع حدّ لهذه الانتهاكات، ومنع وُقُوعها مُستقبلاً".

واعلن وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، أمس الاثنيننجاحعمليةمخلب النسر" العسكرية التي اطلقتها انقرة مساء أمس الأول، صوب مواقع لحزب العمال في إقليم كوردستان نينوى.

وعادة تطلق تركيا وصف ارهابيين على حزب العمال الكوردستاني، الذي يتخذ من مناطق جبلية في إقليم كوردستان، بالإضافة إلى قضاء سنجار في نينوى مواقع له.

وكان قائممقام سنجار محما خليل شبه، أمس الاثنين، القصف التركي لمناطق القضاء بمجازر داعش عام 2014، داعيا الحكومة العراقية الى ابعاد حزب العمال الكردستاني عن الاراضي العراقية.