2019-09-01 20:59:54

شفق نيوز/ ادان رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي التقرير الذي بثَّته قناة الحرة الفضائية، وقال انها "استهدف مؤسسات ومقام المرجعيات الدينية في العراق".
وأشار في بيان إلى أن المرجعيات الدينية في العراق "كانت وما زالت لها الدور الكبير في حفظ استقرار البلاد والمجتمع بمواقفها الوطنية".
وأكد رئيس مجلس النواب أن "الأوان قد حان لتمارس أجهزة الدولة دورها في تفعيل مدونات السلوك المهني الإعلامي المعتمدة في عمل القنوات الفضائية، وضبط الفضاء الإعلامي؛ لإيقاف الإساءة إلى مؤسسات الدولة والمؤسسات الدينية دون تحري الدقة والحقائق، مع الحفاظ على حرية النشر وحقوق الإعلام الوطني الحر".

وبثت قناة الحرة أمس السبت تحقيقا عن الفساد في المؤسسات الدينية في العراق، حمل عنوان "أقانيم الفساد المقدس في العراق".
هذا الامر دفع السفارة الأميركية في بغداد الى التأكيد ان "وزارة الخارجية لا تملك سلطة رقابية على محتوى قناة "الحرة" التي تتناول بشفافية وحيادية، القضايا الهامة في المنطقة والسياسات الأمركية، مع الحرص على عرض كافة وجهات النظر بشأن القضايا التي تهم المتابعين".
وأضافت السفارة أن "وزارة الخارجية والسفارات الأميركية حول العالم لا تملك سلطة رقابية على محتوى البرامج في "الحرة".
وأشارت إلى أن "للحكومة العراقية حق الرد ومساءلة "الحرة" على أي تقرير ترى أنه تضمن معلومات غير دقيقة أو بعيدة عن المهنية، أو تتعارض مع السياسات الأميركية".

}