2019-04-21 18:45:00

شفق نيوز/ هاجم قائد القوات البحرية الإيرانية التابعة للحرس الثوري، علي رضا تنكسيري، اليوم الأحد الإيرانيين الذين يعارضون وجود قوات الحشد الشعبي في بلاده، ووصفهم بالقول: "إما أنهم جاهلون وإما أنهم تابعون للأجانب".
كما قال النائب البرلماني من مدينة الأهواز، علي سواري، رداً على المعارضين "يجب التخوف من حضور الأميركيين والفرنسيين والأوروبيين وليس من العراقيين".
وأضاف تنكسيري أن "الحشد الشعبي العراقي جاء لمساعدة المتضررين من الفيضانات الأخيرة في جنوب غربي البلاد"، حسب ما جاء في وكالة "فارس" الإخبارية.
وأكد قائد القوات البحرية التابعة للحرس الثوري أن "قيادات الحشد الشعبي، كانوا بجانبنا خلال الحرب العراقية الإيرانية، ضد القوات البعثية، وساعدوا في إغاثة المتضررين في فيضانات خوزستان الأخيرة، لكن الذين يعارضون وجود هذه القوات إما أنهم جاهلون وإما أنهم تابعون للأجانب".
يشار إلى أن حضور القوات الموالية لطهران، مثل الحشد الشعبي، وحزب الله اللبناني، وقوات أفغانية، في الأهواز وخرم آباد، واجه انتقادات شديدة من المعارضين في الداخل الإيراني وخارجه، لكن طهران تقول إن هذه القوات جاءت للمساعدات الإغاثية.
وكان النائب البرلماني من مدينة الأهواز، قد أعلن لصحيفة إيرانية أنه لا يعلم شيئًا عن حضور هذه القوات في المدينة، وليس لديه أي معلومة عن الجهة الإيرانية التي قامت بالتسيق مع الحشد الشعبي لدخول الأراضي الإيرانية.
أما صحيفة "كيهان" المقربة من المرشد علي خامنئي، فكشفت قبل يومين أن حضور الحشد الشعبي كان بدعوة من قائد فيلق القدس قاسم سليماني، حيث نشرت مواقع التواصل الاجتماعي صورًا من أحد قيادات الحشد المعروفة وهو أبو مهدي المهندس، بجانب سليماني في مدينة شادكان جنوب غربي إيران.

YesIraq