2019-06-05 11:02:57

شفق نيوز/ اعلنت الجبهة التركمانية يوم الاربعاء ان ادارة محافظة كركوك ستغلق مكتب المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في حال عدم الاستجابة لمطالب الاحزاب في المحافظة.

وقال رئيس الجبهة ارشد الصالحي في مؤتمر صحفي عقده عقب لقائه مهنئين بمناسبة حلول عيد الفطر في كركوك، إن "هناك تغييرات جغرافية تحدث في المنطقة كما حدثت في عام 1991 في سوريا والعراق"، مضيفا ان "هناك من يحاول تفتيت وحدة البلد، ونحن لا نريد ان يأخذ العراق نصيبه من تلك التغييرات".

وبشأن قضية محافظ كركوك المتنازع عليها بين اربيل وبغداد قال الصالحي ان "حل قضية كركوك ليست امنية ولا عسكرية ولا سياسية وانما توافقية".

وتابع رئيس الجبهة بالقول ان "رسالتنا الى الاخوة الكورد نقول لهم لم نكن في يوم من الايام اعداء لكم كما يروج له بعض الاطراف السياسية ونحن ورجالات ديننا كنا اول من حرم شراء المواشي وممتلكات الكورد في كركوك للقرى التي هدمت على ايدي النظام السابق".

وزاد الصالحي قائلا ان "مشاكل اقليم كوردستان نتمنى ان يتم حلها بعيدا عن المناطق المختلطة".

ونوه الى انه "اذا استمرت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في بغداد بمهام عملها، وعدم تحديث سجل الناخبين ستكون هناك اوامر ستصدر من ادارة محافظة كركوك بإغلاق مكتب المفوضية".

}