2019-10-07 17:03:47

شفق نيوز/ يعقد البرلمان العراقي يوم غد الثلاثاء جلسة خاصة لبحث مطالب المتظاهرين.
وأعلنت وزارة الداخلية العراقية، امس الأحد، سقوط أكثر من 100 قتيل و6000 جريح خلال المظاهرات التي شهدتها مناطق عدة في البلاد.
واندلعت الاحتجاجات الجمعة عندما أطلقت قوات الأمن الذخيرة الحية على المتظاهرين. وقال المتظاهرون والصحفيون في موقع الاحتجاجات، إنهم شاهدوا قوات الأمن تطلق النار على المحتجين، وقال بعض هؤلاء إن قناصة شاركوا في فض الاحتجاجات.
وشهد العراق في الأيام الأخيرة تظاهرات مطلبية في العديد من المناطق خصوصا بغداد ومدن الجنوب، تصدت لها السلطات باستخدام عنف مفرط وقد اعترفت بذلك، فضلا عن حجب الإنترنت، وفرض حظر للتجول في عدد من المدن.
وتدور الاحتجاجات حول تدهور الأوضاع الاقتصادية والمعيشية وقصور خدمات الدولة وشح الوظائف. وأججت سلسلة قرارات حكومية الغضب الشعبي، لا سيما تنزيل رتبة رئيس جهاز مكافحة الإرهاب عبد الوهاب الساعدي الذي يحظى بشعبية واسعة من أوقات الحرب، لأسباب لم تُشرح بشكل كاف. وكان البعض يحتج خلال المظاهرات على ما حدث للساعدي.
وفي مسعى منها لامتصاص الغضب الشعبي المتزايد، أصدرت الحكومة العراقية، ليل السبت الأحد، سلسلة قرارات خلال جلسة استثنائية عقدت برئاسة عادل عبد المهدي، بينها اعتبار ضحايا التظاهرات "شهداء" ومنح عائلاتهم "امتيازات الشهداء"، وفتح باب التطوع للجيش وإعادة الذين فسخت عقودهم بعد اجتياح تنظيم داعش في عام 2014.

 

}