2019-11-04 11:01:07

شفق نيوز/ اتهم وزير الخارجية الاسرائيلي يسرائيل كاتس يوم الاثنين قائد فيلق القدس الايراني قاسم سليماني، والحرس الثوري بقيادة اعمال القمع والقتل للمتظاهرين في العراق.

ونقل موقع الخارجية الاسرائيلية اليوم على "تويتر" عن كاتس قوله "نتعاطف مع نضال الشعب العراقي للحرية والحياة الكريمة ونستنكر بشدة أعمال القمع  والقتل ضد المتظاهرين بقيادة قاسم سليماني وحرس الثورة الإيراني.

واضاف الوزير ان "الشعب العراقي هو شعب عريق ذو تاريخ مجيد  كما يحمل العديد من يهود العراق ذكريات طيبة من الحياة المشتركة بالعراق".

تشهد العاصمة بغداد ومحافظات الفرات الاوسط والجنوبية تظاهرات انطلقت منذ اوائل اكتوبر الماضي وتم استئنافها مرة اخرى يوم 25 من الشهر ذاته احتجاجا على تردي الواقع المعيشي والخدمي، وتفشي البطالة، والفساد المالي والاداري في مؤسسات الدولة ودوائرها.

وارتفع سقف المطالب الى اسقاط الحكومة والبرلمان وابعاد جميع الاحزاب المشاركة في العملية السياسية منذ عام 2003 والى الان بعد العنف والقمع الذي تعرض له المحتجون وسقط على اثره العشرات من القتلى والمئات من المصابين.

وتواجه المصالح الإيرانية في المنطقة مخاطر أثارت قلق القيادة الإيرانية. ويتركز القلق الإيراني حسب تقارير غربية في كل من لبنان والعراق، اللذين يشهدان حراكا جماهيريا موجها ضد الفساد والعجز الحكومي.

}