2020-01-31 10:20:36

شفق نيوز/ اعلن ائتلاف دولة القانون برئاسة نوري المالكي، عدم وجود اعتراض من الاخير على أي مرشح، بعد حديث على وجود ممانعة صوب المرشح محمد توفيق علاوي الوزير السابق بحكومة المالكي.
وتبقى يوم واحد للمهلة التي منحها رئيس الجمهورية برهم صالح للقوى السياسية لتقديم مرشح محدد من اجل المصادقة عليه. مؤكدا بعكس ذلك تقديم مرشح من قبله لرئاسة الحكومة.
وتأتي خطوة الرئيس العراقي بعد فشل الكتل الشيعية الرئيسية في البرلمان العراقي في التوافق على مرشح يحظى بقبول الشارع المنتفض منذ الأول من أكتوبر للمطالبة بإجراء انتخابات مبكرة وسن قانون انتخابي جديد، وتسمية رئيس وزراء، ومحاسبة المسؤولين عن إراقة دماء المتظاهرين ومحاكمة الفاسدين.
وذكر ائتلاف دولة القانون في بيان، "في الوقت الذي ننفي فيه نفيا قاطعا الانباء التي تناقلتها بعض وسائل الاعلام عن اعتراض نوري المالكي لاتفاق الكتل السياسية حول احد المرشحين لرئاسة الوزراء، نؤكد عدم حصول أي اتفاق اصلا بين الكتل السياسية".
واضاف "لازالت الاطراف السياسية تتداول اسماء عدد من المرشحين لاختيار المرشح الافضل للمهمة".
قال انه لا يتنبى "اَي مرشح خاص مثلما أوضحنا مسبقا الا اننا نجد من الضروري ان يتمتع المرشح لهذه المسوولية بمواصفات تنسجم مع طبيعة المهمة والمرحلة من حيث كفاءته واستقلالية قراره وعدم تبعيته لطرف سياسي داخلي او خارجي ونزيها قويا حاميا لوحدة البلاد وسيادتها تنطبق عليه مواصفات اطلقتها المرجعية ومطالب المتظاهرين".
وتابع، "نحن مع من تتفق عليه القوى السياسية والاجتماعية".
وخلال الأيام القليلة الماضية تم تداول العديد من الأسماء لتولي منصب رئيس الوزراء من أبرزها مدير جهاز المخابرات مصطفى الكاظمي ووزير الاتصالات الأسبق محمد توفيق علاوي ومستشار رئيس الجمهورية المقرب من التيار الصدري علي شكري.

}