2019-12-30 14:18:58

شفق نيوز/ علق المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي ربيعي، اليوم الاثنين، على أنباء ضلوع طهران في الهجوم على القوات الأمريكية في العراق.

وفي تصريح أدلى به اليوم لوكالة فارس، قال ربيعي "نفند بقوة أي دور (لإيران) في الهجوم على القوات الأمريكية، مشددا على أن "هذا الادعاء الأمريكي بلا دليل ولا يمكنه تبرير قصف وقتل الناس خلافا للقوانين الدولية".

وأضاف "ندين العدوان العسكري الأمريكي على مواقع الحشد الشعبي في العراق والتي أدت إلى استشهاد وإصابة العديد من أفراده".

وتابع ان "أمريكا وفي سياق أكاذيبها المتكررة وجهت أصابع الاتهام لقوات الحشد الشعبي المدعومة، حسب زعمه، من قبل إيران، على مقر القوات الأمريكية"، مبينا انه "من المثير للسخرية أن أمريكا ما زالت تحتل أجزاء من العراق وتقصف شعبه وتدعي بلا حياء أنها تحترم سيادة الحكومة العراقية".

وأردف ربيعي أن "هذا الهجوم العدواني الذي قامت به أمريكا ووصفته بأنه هجوم دفاعي سعيا منها لخداع الرأي العام العالمي، مؤشر آخر لإثبات دور أمريكا التخريبي للسلام والاستقرار في المنطقة خاصة في العراق".

وقصف الطيران الأمريكي، مساء يوم الأحد، مواقع لكتائب حزب الله، في محافظة القائم على الحدود العراقية السورية.

جاءت هذه الضربات الجوية لمواقع الكتائب ردّاً على هجمات صاروخية شنّتها الكتائب على قواعد عسكرية عراقية تستضيف جنوداً ودبلوماسيين أمريكيين، وَفْقاً لوزارة الدفاع الأمريكية، وأحدثها هجوم استهدف قبل يومين قاعدة K1 في كركوك، أدَّى إلى مقتل متعاقد مدني أمريكي وإصابة أربعة من أفراد الخدمة الأمريكية واثنين من قوات الأمن العراقية.

من جانبه، قال وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر إن طائرات من طرازF-15 قصفت خمسة أهداف، ثلاثة في غرب العراق، واثنان في شرق سوريا، مشيراً إلى أنها كانت منشآت قيادة أو سيطرة، أو مخازن أسلحة.

وأعلن الحشد الشعبي في العراق، في وقت سابق من اليوم الاثنين، عن ارتفاع حصيلة القصف الأمريكي على مقاره في القائم، غربي البلاد، إلى 25 قتيلا و51 جريحا.

وهدد نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي ‏المهندس، مساء الأحد، بـ"رد ‏قاس" على ‏القوات الأمريكية في العراق، على خلفية ‏استهداف القوات الأمريكية مقار للحشد في ‏الأنبار‏‎.‎

}