2020-01-27 11:59:46

شفق نيوز/ كشف السياسي العراقي البارز مثال الالوسي، اليوم الاثنين، عن دارسة الولايات المتحدة الأمريكية، الرد على عملية قصف سفارتها بشكل مباشر في العاصمة العراقية بغداد، فيما بين طرق الرد الأمريكي.
يذكر أن خمسة صواريخ (مجهولة المصدر)، سقطت أمس الأحد، في المنطقة الخضراء وسط بغداد، وإن واحدا منها سقط في محيط السفارة الأمريكية.
وقال الالوسي، لشفق نيوز، ان "المليشيات صدقت وكذبت، صدقت عندما قالت هي لا تتحمل مسؤولية قصف السفارة الامريكية، فالأوامر كانت ايرانية، للمليشيات باستهداف السفارة بشكل نوعي من خلال استهداف المبنى وقتل الموظفين في السفارة، والمليشيات كذبت كونها هي الأداة".
وبين ان "المشكلة ليس فقط في المليشيات، بل المشكلة ايضا في الحكومة العراقية، فهي اثبت انها ناقصة السيادة حتى على العاصمة بغداد، وهذا أمر خطير، فهذه الاعمال تتحملها الدولة العراقية، بسبب الحكومة الحالية الفاشلة، وتتحملها ايران المحتلة، بسبب وجود المليشيات".
وأضاف ان "أمريكا سوف ترد على قصف السفارة الامريكية، والان في الادارة الامريكية يدرسون عملية الرد، فهم يعلمون ان الاوامر اتت من خارج الحدود العراقية، كما يعلمون ان المنفذين هم عراقيون، ويعلمون ان الحكومة العراقية ليست عاجزة، لمنع هكذا اعمال، بل هي متعاونة مع المليشيات". بخسب قوله
وختم السياسي العراقي البارز قوله ان "الرد الامريكي سيكون على شكل عقوبات ورفع الاستثناءات واستهداف قادة المليشيات جسديا، فهم ارهابيون واصحاب شبكات ارهابية، كما نتوقع سيكون هذه المرة رد أمريكي على ايران داخل الاراضي الايرانية، ولهذا الرد الامريكي هذه المرة سيكون من ثلاثة محاور".

}