2020-03-23 15:31:15

شفق نيوز/ توفي 11 لاعبا رياضيا في إيران بعد إصابتهم بفيروس كورونا المستجد وفق بيانات لحسابات الاتحادات الرياضية الايرانية.

وشهدت حسابات الاتحادات الرياضية في تطبيق التراسل تيلغرام في البلاد تخليدا لمساهمات رياضيين توفوا مؤخرا، الذين كانوا يمارسون كرة السلة والملاكمة والجودو وكرة القدم والمصارعة. فيما احجمت عائلات هؤلاء الرياضيين عن الاعتراف علانية بأن موت أبنائهم كان بسبب الفيروس. وكانت إلهام شيخي (22 عاما) وهي بطلة في كرة القدم الخماسية أول ضحية لفيروس كورونا في مدينة قم اذ أصبحت بؤرة المرض في البلاد.

وبعد محاولات رسمية للادعاء بأن شيخي لا تزال على قيد الحياة إلا أنه جرى تداول صورة شاهد قبرها عبر شبكات التواصل الاجتماعي، وهو ما جعل الحكومة تعود للاعتراف بأنها توفت بسبب فيروس كورونا المستجد.

وبرغم الأرقام الرسمية التي تعلنها السلطات الإيرانية، إلا أن مسؤولين في منظمة الصحة العالمية عبروا عن عدم ارتياحهم للأرقام الرسمية المعلنة وأنها من الأرجح أكثر بخمسة أضعاف مما يجري الإفصاح عنه، بحسب الصحة العالمية. وتجاوزت أعداد الوفيات بسبب كورونا في إيران 1680 حالة حتى يوم 22 آذار الجاري، فيما عدها المرشد الايراني علي الخامنئي "مؤامرة أميركية".

وأعلنت السلطات الاثنين عن وفاة 127 شخصا جديدا بفيروس كورونا المستجد لترتفع الحصيلة إلى 1807 حالة، فيما قاربت أعداد الإصابات الـ 22 ألف شخص.

}