2019-11-19 16:02:12

شفق نيوز/ تراشق بالألفاظ وحرب كلمات، شهدتها مجريات أحداث المباراة الودية التي جمعت منتخبي الأرجنتين وأوروغواي، بعد أن وصلت الأزمة بين ليونيل ميسي لاعب برشلونة الإسباني وإيدسون كافاني نجم باريس سان جيرمان، إلى أشدها داخل الملعب.

وحسب ما أبرزت صحيفة "ميرور" البريطانية، فإن الخلاف بين ليونيل ميسي وكافاني وصل إلى التلاحم الجسدي، أثناء سيرهما في الممر المؤدي إلى غرفة خلع الملابس، قبل أن يتدخل لويس سواريز من أجل الوقوف بينهما وفض النزاع.

ميسي يشعل فتيل الأزمة مع كافاني

وأشارت الصحيفة البريطانية، إلى أن الأزمة لم تتوقف عند هذا الحد، إلا أن ليونيل ميسي قرر إشعال فتيل الأزمة من جديد ومواصلة الحرب الكلامية التي تصاعدت إلى حد التراشق بالألفاظ بينهما، بعد أن احتدمت المنافسة داخل الملعب، بقوله "فلنتقاتل"، ليرد كافاني "وقت ما تشاء سأكون جاهزاً".

تجدر الإشارة إلى أن مباراة الأرجنتين وأوروغواي، انتهت بالتعادل الإيجابي بهدفين لكلا الفريقين، ضمن المباريات الودية التي تخوضها المنتخبات خلال فترة التوقف الدولي الخاصة بـ"فيفا"، استعداداً للتصفيات المؤهلة لكأس العالم 2022.

}