2019-04-12 13:56:00

شفق نيوز/ منع نادي تشيلسي الانجليزي ثلاثة من مشجعيه من حضور مباراة يوم الخميس القادم أمام فريق سلافيا براغ التشيكي، بسبب ترديد هتافات عنصرية ضد محمد صلاح، لاعب فريق ليفربول.

ونُشر مقطع فيديو أمس لستة من مشجعي تشيلسي في إحدى الحانات في براغ، وهم يهتفون "صلاح مفجر إرهابي". وحدد النادي هوية الثلاثة الذين مُنعوا، كما يجري تحديد هوية الثلاثة الباقين لاتخاذ نفس الإجراء ضدهم.

وقال نادي ليفربول، الذي يواجه تشيلسي يوم الأحد في إحدى مباريات الدوري الإنجليزي الممتاز، إن الفيديو أظهر "هتافات عنصرية غير مقبولة"، وإنها "خطيرة ومؤرقة".

لكن هذه ليست الواقعة الأولى من نوعها، سواء بالنسبة لصلاح أو لغيره من اللاعبين العرب والمسلمين والأفارقة المحترفين في أوروبا. ونستعرض هنا عددا من هذه الوقائع.

صلاح "المسلم اللعين"

دشنت الشرطة البريطانية تحقيقا في فبراير/شباط الماضي، بعد ظهور مقطع فيديو لهتافات عدد من جماهير فريق ويست هام الانجليزي ضد محمد صلاح، أثناء تسديده لإحدى الكرات في مرمى فريقهم.

وسُجل الفيديو في صفوف مشجعي نادي ويست هام، ويظهر فيه صوت أحد المشجعين وهو يهتف ضد صلاح ويقول "أيها المسلم اللعين، أيها المسلم اللعين الحقير".

لكن لم يُستدل حتى الآن على من أطلق هذا الهتاف.

وأصدرت الشرطة البريطانية بيانا آنذاك قالت فيه إنها تحقق في الأمر، وتراجع كاميرات المراقبة في المباراة في محاولة للتعرف على أي مخالفات.

كما طالبت الشرطة الجمهور بالإدلاء بأية معلومات عن الواقعة.

YesIraq