2019-08-27 13:28:03

شفق نيوز/ يتخطى العراقي عبد الستار أمين (55 عاما) حدود المألوف في تربية الحيوانات إلى غير الأليفة ثم إلى الخطرة منها، فقد حوّل بيته في مدينة دهوك في اقليم كوردستان العراق إلى موطن للأفاعي.

ويجد أمين متعة في هذه الهواية التي بدأ بها منذ أكثر من ثلاثة عقود، وبلغ عدد الأفاعي عنده 40، ويقول إن علاقة عاطفية تربطه بها.

ويقول امين انه "منذ عام 1984 اقوم بتربية الافاعي في منزلي ومنذ ايام شبابي بعد ان تزوجت واصبح لدي اطفال بدات ادربهم منذ صغرهم على العب مع الافاعي وعدم الخوف منها ".

ويضيف الرجل الخمسيني ان "الافاعي تبدو مخيفة بمجرد ان تسمع باسمها ستخاف بالنسبة الي هي ليست كذلك هي اقل خطرا من بعض البشر وانا احبها كثيرا كل افراد اسرتي يحبون الافاعي ويلعبون معها ولا يشعرون من الانزعاج منها".

ويتابع بالقول ان "الافاعي لا تبقى في حجرها فقط بل تأتي داخل المنزل لدي 35 افعى اشعر انني متعلق بها كثيرا".

ويقول ايضا "انا اجمع هذه الافاعي من كل مكان يتصل بي احيانا بعض الناس ليخبروني بوجود افعى في منزلهم او حقلهم يشعرون بالخوف ويريدون التخلص منها فيتصلون بي مستنجدين".

ويضيف قائلا انه يقوم بإطعام  الافاعي باللحم مرتين في الاسبوع".

" ايضا نطعهما السكر هذه السكر يخلق علاقة ودية بينها وبين من يطعهما"، حسب امين.

من: الجزيرة

YesIraq
}