2019-08-25 14:33:13

فجّرت صور لعارضة الأزياء العراقية جيهان هاشم وهي تعتلي سطح مسجد في العاصمة بغداد وتظهر حولها قبابه، جدلا واستياءً عبر مواقع التواصل الاجتماعي، إذ هاجم بعض الناشطين العارضة وأطلقوا وسمًا مناهضا لها، بينما اعتبر آخرون أن الأمر عادي.

من جهته أعرب ديوان الوقف السني في العراق في بيان أمس السبت عن غضبه مما قامت به عارضة الأزياء في مسجد "نداء الإسلام" بالعاصمة بغداد، وأمر رئيسه عبد اللطيف الهميم بتشكيل لجنة تحقيق في ذلك.

وأضاف البيان أن "نتائج التحقيق أثبتت أن جيهان هاشم دخلت الجامع خارج أوقات الدوام الرسمي ودون الحصول على الموافقات الرسمية، وهذا مخالف للقانون".

وأشار إلى أن الديوان سيرفع دعوى قضائية ضد عارضة الأزياء لأن هذا الفعل خارج عن السياق العام، مشددا على أن المساجد أماكن للعبادة وليست للتصوير والاستعراض.


 جيهان هاشم قدمت الاعتذار إذا ما فُسّر التقاطها الصور في جامع إساءة (مواقع التواصل)
 جيهان هاشم قدمت الاعتذار إذا ما فُسّر التقاطها الصور في جامع إساءة (مواقع التواصل)

اعتذار العارضة
وبعد صدور بيان الوقف السني، سارعت العارضة جيهان هاشم إلى الاعتذار إذا ما فُسّر التقاطها الصور في جامع بالعاصمة العراقية بغداد على أنه "إساءة"، مشيرة إلى أنها لم تكن مخطئة وأنها قصدت نقل صورة جميلة عن الإسلام والعراق إلى جمهورها في العالم.

وأضافت أنها "أرادت أيضا أن تظهر جمال الجوامع في العراق سواء في الشمال أو الجنوب أو بغداد، لأقول لمن يتابعونني من الدول الأخرى إن لدينا جوامع جميلة نصلي فيها وإن الأمن مستتب في البلاد، وإن الجوامع ليست مهجورة، بل متاحة لكل من يريد دخولها"، مشيرة إلى أنه "بجامع السلطان أحمد في إسطنبول مثلا، الجميع يلتقطون الصور هناك وحتى من الجنسيات الأخرى".

وكانت جيهان هاشم قد نشرت صورة لها وهي تعتلي سطح مسجد "نداء الإسلام" وتظهر حولها قبابه، معلقة بالقول إن "ديننا الإسلامي دين التسامح والمحبة والسلام".

ودافع نشطاء على مواقع التواصل عما قامت به العارضة العراقية، واعتبروا أن الأمر طبيعي ولا يستحق كل هذه الضجة.

من جهتها اعتبرت نور الخزرجي في تغريدة على تويتر أن الأولى الاهتمامُ بالواقع المزري ونقص الخدمات في البلاد، بدلا من التركيز على هذه الحوادث.

أتي ذلك بعد جدل مماثل أثاره عرض للأزياء احتضنته مدينة الحبانية السياحية في محافظة الأنبار غربي العراق، عُدّ الأول من نوعه في المحافظة منذ ثمانينيات القرن الماضي. وقبل ذلك حفل افتتاح بطولة غرب آسيا في كربلاء، الذي تضمن عروضا مسرحية راقصة شاركت فيها مجموعة من الفتيات، وتخللتها فقرة موسيقية للفنانة اللبنانية جويل سعادة.
FaceIraq
}