2018-12-20 12:05:00

شفق نيوز/ ولدت الفنانة غزال الفيلي في العاصمة الايرانية طهران من والدين كورديين فيليين، واضافة الى الفن فإنها تحمل شهادة الهندسة المعمارية من ناحية التحصيل العلمي.
خاضت اولى تجاربها الموسيقية في عمر خمسة اعوام من خلال اداء احدى اغاني المطربة الايرانية المعروفة "هايدا" بشكل متميز مما حدا بأسرتها ان تهتم وتطور موهبة هذه الفتاة الفيلية.
وفي عمر الـ17 عاما دخلت "غزال" عالم الموسيقى بالتردد على اساتذة كبار في ايران مثل الفنانة "بريسا" والفنان المعروف "لطفي وشجريان، وعلي زاده".
واختارت الفنانة غزال الفيلي العزف على آلة "ستار"، وقد مارست العزف والتعلم والتعليم على هذه الالة اضافة الغناء قرابة 20 عاما.
واصدرت الفنانة البومين غنائيين احدهما في سويسرا والاخر في ايطاليا، وسبب انتاجها الالبومين في ذلك البلدين يعود الى منع نظام الحكم في ايران الغناء والعزف للنساء.
واجرت الفيلي مجموعة حفلات للموسيقى والاغنية التراثية الايرانية في الولايات المتحدة الامريكية التي تتواجد فيها حاليا منذ قرابة 10 اعوام.
وادت الفنانة اغانيَ لكبار الفنانين الكورد، والفرس، ولعدم توفر الامكانات المالية اللازمة تنشر الفيلي اغانيها وقطعها الموسيقية على شبكة الانترنت، ومواقع التواصل الاجتماعي.
وهي حاليا تعطي دروسا في الموسيقى والتدريب على اداء الاغاني التراثية بمكان اقامتها في امريكا.
ويشيد كبار الفنانين الايرانيين بينهم "شجريان" بالاداء الغنائي للفنانة، وعزفها على آلة "ستار".
وتردد الفنانة غزال الفيلي دائما مقولة مشهورة عنها للجمهور وهي "لو كنتم ابناء الماضي استمعوا لأغني الحاضر، ولو كنتم ابناء الحاضر استمعوا لأغاني الماضي".

FaceIraq
}