2019-05-22 15:55:52

شفق نيوز/ وجه برلمانيون عراقيون وكوردستانيون وعدد من المثقفين نداء لايجاد حلول لسوء الاوضاع الامنية في مدينة خانقين، التي تعاني مؤخرا من ترد بالاوضاع الامنية.
وورد في النداء "منذ فترة ظهرت جماعات مسلحة بأسم تنظيم داعش الارهابي بتحركات ليلية تعتدي على العوائل والاسر الكورديه في قضاء خانقين واطرافها، مما ادى الى استشهاد عدد من افراد هذه العوائل. هذه الاعتداءات ادت الى حرق واستهداف بيوت ومساكن ومزارع وبساتين هذه العوائل واصبحت هذه الجماعات تشكل تهديداً جدياً على حياة كافة المواطنين والعوائل الكوردية خاصة، ويبدو ان من هذه التحركات العدائية ان هذه الجماعات الارهابية حازمة على الابادة العرقية للكورد الساكنين في المنطقة ولها اطماع توسعية في احتلال اراضي واموال الكورد".
ووجه المطالبون نداءهم، الى الاطراف الكوردية ومجلس النواب العراقي بضرورة التدخل الفوري والعاجل لوقف هذه الاعتداءات السافرة وتشكيل لجنة من مجلس النواب العراقي لزيارة هذه المناطق، مضيفين انه من الملح تشكيل قوة مشتركة من (البيشمركة والقوات العراقية) للمحافظة على أمن وسلامة المواطنين في قضاء خانقين وضواحيها.
كما وشددوا على حل المشاكل المتعلقة بـ (عقود أراضي الفلاحين) في قضاء خانقين، مؤكدين على ضرورة زيارة اطراف من حكومة اقليم كوردستان وبرلمان كوردستان وجميع الاطراف السياسية، هذه المناطق وبالتنسيق مع ادارة منطقة گرميان وقضاء خانقين للوصول الى حلول لهذه المشاكل التي يعاني منها المواطنين.

YesIraq