2015-05-25 22:41:15

شفق نيوز/ سجل في ايران ومن خلال احتفال كبير تحصل مذكرات "دا (الام)" للكوردية الفيلية زهراء حسيني على اكثر مبيعات وطباعة في تاريخ طهران.

ومذكرات "دا" الذي استعرض بكتاب من 810 صفحات معاناة ومآسي الكورد الفيليين في مناطق شرق دجلة ابان حملات التسفير في سبعينيات وثمانينيات القرن المنصرم.

واستغرق اعداد الكتاب من حسيني مدة ست سنوات، وسنة لكتابته الى حين طرحه اول مرة بالاسواق، لتسجل قبل ايام منجزا باعادة طباعة الكتاب للمرة 150 بحسب موقع نادي الصحفيين الايرانيين، وهي نسبة قياسية لم يصلها عنوان سابق في ايران طباعا ومبيعا.

وحاولت حسيني عبر كتابها الذي تحصل جوائز عدة، عكس هويتها الكوردية بشكل جلي في كتاب طبع باللغات الفارسية والتركية "وآردو" والانكليزية وحمل عنوانا كورديا من منحى عام "دا" ومعنى "الام باللهجة الفيلية" بشكل خاص.

وعرض كبار المخرجين في ايران كبهرام بيضائي وتهمينه ميلاني على زهراء حسيني عمل افلام وفق ما تم استعراضه بالكتاب الذي تقرر ان يطبع باللغة العربية والاسبانية قريبا.

وحسيني مواليد البصرة 1963 تم تهجيرها وعائلتها في الوجبة الاولى ببداية السبعيات الى ايران برفقة 120 عائلة كوردية فيلية من احياء المدينة الجنوبية العراقية.

}