2020-01-28 18:56:50

شفق نيوز/ يتقاطر مواطنو مدينة كركوك منذ أيام في طوابير طويلة للحصول على 50 لتراً من مادة النفط الابيض، وتتزايد الضغوط والتدافعات في احيان كثيرة، الامر الذي يحول دون حصول البعض على حصتهم، الا ان مديرية توزيع المنتوجات النفطية تعتقد بأن الجميع يحصلون على حقوقهم من دون أية مشكلات.

وامتد اليوم الثلاثاء طابور طويل من المواطنين في حي الاسكان من اجل الحصول على النفط، فقاموا بتنظيم تظاهرة احتجاجية كونهم لم يستطيعوا الحصول على هذه المادة الحيوية بالنسبة اليهم.

وطالب المواطنون بوضع حد لهذه "اللاعدالة" وان يتم حل هذه المشكلة، وقام المحتجون باغلاق بوابة المحطة لمدة نصف ساعة ولم يسمحوا للسيارات بالحصول على البنزين منها.

ويبدأ توزيع النفط الابيض مع بداية فصل الشتاء والبرد، ويتم توزيع 50 لتراً من النفط الحكومي على كل عائلة شهرياً عن طريق محطات التعبئة الحكومية بسعر 10 الاف دينار.

وقال مدير توزيع المنتجات النفطية في كركوك كاوه رشيد في مؤتمر صحفي، ان "المشاركين في الاحتجاجات ليسوا مواطنين عاديين، انهم اناس يتسلمون النفط للمواطنين لقاء اجرة متفق عليها، نحن منعنا النفط عن هؤلاء الاشخاص من المحطات الحكومية، ويتوجب عليهم التوجه للمحطات الاهلية ليتمكن الناس من الحصول على النفط بسهولة".

واكد رشيد "بامكان كل مواطن الحصول على حصته، ولكن الاخرين يستلمون النفط للناس، وعملهم غير قانوني عندنا ويجب الا يحصلوا على النفط من المحطات الحكومية".

واضاف ان "كل أسرة تتسلم 50 لتراً من النفط الابيض شهرياً عن طريق الاستعانة بالبطاقة التموينية، وبهذا الشكل يتم توزيع 650 الف لتر من النفط الابيض يومياً، وهذه الكمية حددتها وزارة النفط وزيادتها لا تدخل ضمن صلاحياتنا".

}