2019-12-20 13:46:44

شفق نيوز/ يعتقد معهد التمويل الدولي أن قرار منظمة أوبك والحلفاء من منتجي الخام بشأن تعميق اتفاق خفض الإنتاج قد يكون غير كافياً لكبح فائض المعروض في عام 2020 وبالتالي تحقيق التوازن في السوق.

وفي يوم 6 ديسمبر/كانون الأول الجاري، اتفق تحالف (أوبك +) والذي يشمل روسيا وغيرها من منتجي الخام غير الأعضاء في منظمة الدول المصدرة للنفط، على خفض إضافي في مستويات الإنتاج بنحو 0.5 مليون برميل يومياً.

ويعني ذلك أن إنتاج المجموعة سيكون أقل بنحو 1.7 مليون برميل يومياً عن إجمالي مستويات شهر أكتوبر/تشرين الأول عام 2018، وهو الشهر المرجعي للاتفاق.

ويتوقع أن يتحمل أعضاء أوبك بقيادة السعودية الجانب الأكبر من قرار التخفيضات الأخير عبر تقليص الإنتاج النفطي بنحو 0.34 مليون برميل يومياً، في حين أن الحلفاء بقيادة روسيا سوف ينفذون بقية الخفض.

وفي حين أن إنتاج النفط السعودي الفعلي أقل من مستهدف إمدادات عام 2019 إلا أنه على النقيض، فشل العراق في الامتثال للاتفاق؛ لتنتج 0.15 مليون برميل يومياً أعلى من مستهدف العام.

ولا تزال إيران وليبيا وفنزويلا تتمتع بإعفاء من اتفاق خفض مستويات الإنتاج لمجموعة (أوبك +).

}