2019-11-19 19:45:53

شفق نيوز/ عادت منذ ايام ظاهرة انخفاض عدد ساعات تزويد الطاقة الكهربائية في اقليم كوردستان، فيما يؤكد مسؤولوها ان سبب الانخفاض هو استعمال الكثير من المدافئ والسخانات الكهربائية في فصل الشتاء وهي ظاهرة تتكرر سنويا ولم يتم لحد الان ايجاد علاج مناسب لها.

وقال المتحدث باسم وزارة الكهرباء في حكومة الاقليم اوميد احمد ان الكهرباء تصبح في فصل الشتاء المصدر الاول للتدفئة في جميع البيوت، مما يتسبب في انخفاض ساعات التجهيز كل عام.

واضاف احمد انه لم يتم لحد الان العثور على علاج تام لهذه المشكلة السنوية، منوها الى ان الوزارة لا تتمكن من تجهيز كهرباء كافية للمواطنين بل تقوم المولدات بملء هذا الفراغ.

واشار الى ان وزارته بحاجة الى التنسيق من قبل جميع الوزارات لحين تمكن الحكومة من ايجاد حل لهذه المشكلة، بالاضافة الى ضرورة وجود وعي لدى المواطنين بحيث يستعملون الكهرباء، وفقا لما هو ضروري، وعدم الافراط في استعمالها كواجب ملقى على عاتقهم.

واوضح أحمد ان بامكان الوزارة في الوقت الحاضر انتاج 3 الاف ومائة الى خمسمائة ميغاوات من الكهرباء، مستدركا انه كبنى تحتية بامكان الوزارة انتاج 7 الاف ميغاواط، الا ان عدم وجود الوقود الكافي تسبب بتوقف عدد من المحطات الانتاجية.

كما اضاف انه في الربيع كان الطلب على الكهرباء دون الالف ميغاواط، لذلك كانت ساعات التجهيز وفيرة، مستدركا انه في الشتاء يرتفع الطلب الى 6 او 7 الاف ميغاواط وهذا ما يتسبب بأزمة تزويد الكهرباء في هذا الفصل.

FaceIraq
}