2019-12-25 12:27:30

شفق نيوز/ اعلنت وزارة النفط عن الانتهاء من تأهيل الشركات التي ابدت رغبتها في المشاركة بتنفيذ مشروع الانبوب (العراقي – الاردني) والذي يتضمن مد المقطع الاول للانبوب داخل الاراضي العراقية (رميلة – حديثة ) بمسافة تقارب (700) كم وبطاقة تصميمية (2) مليون و(250) الف برميل، ومد المقطع الثاني للانبوب داخل الاراضي الاردنية ( حديثة – عقبة ) بمسافة (900) كم وبطاقة تصميمية (1) مليون برميل.
وقال نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة وزير النفط ثامر عباس الغضبان ان الوزارة شكلت في وقت سابق فريق عمل فني بالتعاون مع الاستشاري الدولي لاعداد صيغة العقود القانونية والقضايا المالية والمواصفات الفنية لتنفيذ المشروع ، مشيراً الى ان الوزارة وضعت جدولاً زمنيا ً تضمن دعوة الشركات للتاهيل وتقديم العروض الفنية.
واوضح الغضبان ان الوزارة حددت نهاية ايار المقبل موعداً نهائيا لاستلام العروض الفنية للمشروع من الشركات المؤهلة ، بعدها ستتم دراسة العروض واختيار المناسب منها مع الاخذ بنظر الاعتبار المصلحة العامة وبما يحقق أهداف وخطط الوزارة ، مشيرا الى ان الوزارة ستدعو الشركات أو الائتلافات لتقديم العرض النهائي لاحقا ، وسيتم حسم الموضوع واختيار الشركة او الائتلاف المؤهل لتنفيذ المشروع قبل نهاية العام المقبل 2020 .
من جهته قال المتحدث بإسم الوزارة ان مشروع الانبوب( العراقي - الاردني ) من المشاريع الاستثمارية الواعدة باعتباره منفذاً تصديريا جديداً يضاف الى المنافذ الاخرى ،وان الشركة او الائتلاف الفائز بمناقصة هذه المشاريع تتكفل بتحمل جميع الكلف والنفقات المالية ولاتتحمل الموازنة الاتحادية أية نفقات او تبعات مالية ، ويتم استرداد المبالغ من قبل المستثمرين بعد تشغيل المشروع وفق الفترات الزمنية المحددة .
وأوضح جهاد ان مشروع مد الانبوب داخل الاراضي العراقية ( رميلة – حديثة ) سيتم وفق صيغة العقد الاستثماري (EPCF) ، ومشروع مد الانبوب في الاراضي الاردنية ( حديثة – عقبة ) سيتم تنفيذه وفق صيغة العقد الاستثماري ( BOOT) ، نافياً ما تردد من تصريحات بشان تأجيل اجراءات تنفيذ المشروع بسبب الاوضاع الراهنة في العراق ، مشيراً الى ان هذه المشاريع تعد من المشاريع الاستراتيجية الاقتصادية المهمة التي تتطلب وقتًا طويلاً للإعداد والتنفيذ .

}