2019-09-03 16:24:13

شفق نيوز/ بعد عجزه في اقناع وزارة الزراعة العراقية بالموافقة على اعادة استيراد البيض واللحوم من بلاده لجأ السفير التركي فاتح يلدز خلال تجواله في احدى الاسواق بالعاصمة بغداد يوم الثلاثاء على اقناع التجار العراقيين بان الانتاج المحلي من هاتين المادتين الغذائيتين لا تسد الحاجة الفعلية للاسواق الداخلية في البلاد.

وتجول يلدز في سوق "جميلة" احدى اكبر الاسواق لبيع المواد الغذائية في العراق، وقد التقى باعة وتجارا هناك.

وقال يلدز في تصريح نشره على منصات التواصل الاجتماعي "تويتر" اليوم، ان "الباعة الذين تحدثنا اليهم في هذا السوق الذي يباع فيه البيض ولحوم الدجاج، قد اوضحوا لنا وبكل نواياهم الحسنة ان الانتاج المحلي لكلا المنتجين غير كاف وان هنالك حاجة الى الاستمرار بالاستيراد".

وكان يلدز قد وجه في شهر آب الماضي دعوة الى وزير الزراعة صالح الحسني لزيارة تركيا والاطلاع على قطاع الدواجن ولاسيما في مدينة افيون التركية كونها محافظة تشتهر في تربية قطاع الدواجن وبيض المائد غير ان الاخير صدم الاول بتأكيده على منع استيراد الدجاج وبيض المائدة لوفرة المنتج المحلي في الاسواق العراقية.

واضاف السفير التركي متحدثا عن زيارة السوق "لقد لفت الباعة العراقيون انتباهنا الى انه وعلى الرغم من منع الاستيراد فانه يتم سد الحاجة المستمرة للسوق العراقي الى البيض والدجاج عن طريق المنتجات القادمة من الخارج".

وتابع بالقول "نأمل في الوصول الى صيغة معينة تحول دون المزيد من الغبن بحق المنتجين الاتراك والمستهلكين العراقيين".

وكان العراق قد قرر مطلع مايو/أيار الماضي، حظر استيراد البيض والدجاج من الخارج بما في ذلك تركيا.

وتسبب إيقاف الحكومة العراقية استيراد البيض من تركيا في أزمة كبيرة لدى منتجي البيض من الأتراك.

ومؤخرا اضطر منتجو البيض من الأتراك إلى إتلاف مليون دجاجة بعد عجزهم عن توفير نفقات العلف، ولا سيما أن تركيا كانت تصدر للعراق 85% من البيض الذي تنتجه بكميات أكبر من احتياجاتها، بحسب تقارير إعلامية

وتشير المعلومات الواردة عن ممثلي القطاع إلى إفلاس ثمانية من منتجي البيض منذ بداية الحظر نظرا لعجزهم عن تلبية نفقاتهم واضطرار المزارعين لذبح 17 مليون دجاجة، و إتلاف مليون دجاجة نظرا لانتظارها في مسالخ الدجاج.

}