2019-01-09 19:29:00

شفق نيوز/ كشفت وزارة الطاقة السعودية، اليوم الأربعاء، أن احتياطيات النفط في المملكة ارتفعت بـ 2.2 مليار برميل إلى 263.1 مليار برميل مع نهاية عام 2017، فيما زادت احتياطيات الغاز بواقع 17 تريليون قدم مكعبة إلى 319.5 تريليون قدم مكعبة، بحسب مراجعة مستقلة.

وكانت المملكة أعلنت سابقاً أنه في 31 ديسمبر 2017، بلغت احتياطيات النفط 260.9 مليار برميل والغاز 302.3 تريليون قدم مكعبة قياسية، تمثل تقديرات الاحتياطيات الثابتة من النفط والغاز في منطقة امتياز "أرامكو" السعودية.

وعقب المصادقة، زادت احتياطيات منطقة امتياز "أرامكو" في نهاية عام 2017 بواقع 2.2 مليار برميل، إلى 263.1 مليار برميل من النفط و 319.5 تريليون قدم مكعبة قياسية من الغاز.

وبالإضافة إلى احتياطيات منطقة امتياز "أرامكو"، تمتلك السعودية أيضًا نصف الاحتياطيات النفطية في المنطقة المشتركة مع الكويت، علمًا أن حصة المملكة من الاحتياطيات النفطية في المنطقة المقسمة (البرية والبحرية مجتمعة) تبلغ 5.4 مليار برميل، بالإضافة إلى موارد الغاز البالغة 5.6 تريليون قدم مكعبة.

وعليه، سيؤدي إدراج المراجعة التي أجرتها شركة "ديغويلر آند ماكنوتن" لاحتياطيات النفط في منطقة امتياز "أرامكو"، إلى رفع إجمالي الاحتياطيات النفطية الثابتة في المملكة اعتباراً من نهاية عام 2017 إلى نحو 268.5 مليار برميل من النفط و325.1 تريليون قدم مكعبة قياسية من الغاز.

وقال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح ان "التدقيق الأخير يثبت صحة اعتقادنا بأن أرامكو أكثر شركات العالم قيمة".

وأضاف ان "التقييم المستقل يؤكد أن كل برميل من #النفط ننتجه هو الأكثر ربحية عالمياً".

وأشار الفالح إلى أن تكلفة برميل النفط في السعودية تقدر بـ4 دولارات، ما يجعل "أرامكو" الأكثر ربحية، مضيفاً أن المملكة في المرتبة الأولى من حيث قلة حرق الغاز المصاحب.

وفي سياق متصل، قال الفالح إنه يهدف إلى رفع نسبة مكون الغاز في خليط الطاقة للمملكة إلى 70% من 50% في الاثني عشر عاماً القادمة.

وشدد على أن السوق النفطية ستستقر قريبا، قائلا "نحن جادون في إحلال الاستقرار في السوق".

وأوضح "لسنا قلقين بشكل مفرط من زيادة مخزونات النفط الآن بعد اتفاق أوبك+"، لافتاً إلى أن تخفيضات أوبك+ هدفها طمأنة السوق بأننا سنظل ندير الأساسيات ونبقي السوق في توازن.

ولم يستبعد الدعوة لمزيد من التحركات من جانب منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفائها في المستقبل، مشيرا إلى أن أوضاع السوق تبدو الآن أفضل مما كانت عليه قبل أسابيع قليلة.

وعن الإنتاج النفطي، نوه الفالح إلى أن وزير الطاقة: إنتاج السعودية النفطي عند 10.2 مليون برميل يوميا حاليا، متوقعا أن تصل صادرات السعودية النفطية إلى 7.2 مليون برميل يوميا في يناير و7.1 مليون ب/ي في فبراير.

وفي حين أعرب عن قلقه بشأن التقلبات في سوق النفط، قال ان "استقرار سوق النفط سيحتاج وقتا ولكن لا نستهدف سعرا محددا للنفط، وسنواصل مراقبة سوق النفط ومستويات المخزونات".

YesIraq