2019-09-25 06:27:27

شفق نيوز/ كشفت وزارة النفط عن تجاوز انتاج مادة البنزين الـ 15 مليون لتر يوميا بزيادة تصل الى 4 ملايين لتر يوميا عن العام الماضي، ما اسهم بتقليص حجم الكميات المستوردة من الخارج لسد النقص الحاصل من هذه المادة، بينما اكدت استمرار المباحثات مع عدد من الشركات الاستثمارية العالمية لانشاء مصاف في عدد من المحافظات في ظل وصول نسبة انجاز مصفى كربلاء الى 75 بالمئة.

ونقلت صحيفة "الصباح" شبه الرسمية في عددها الصادر اليوم عن وكيل وزارة النفط لشؤون المصافي حامد يونس الزوبعي قوله ان الوزارة مستمرة بخططها لتعظيم انتاج المشتقات النفطية، لاسيما مادة البنزين من خلال تطوير عدد من المصافي واضافة وحدات جديدة لمعظمها، فضلا عن اعادة تأهيل عدد اخر منها، لاسيما مصفى الصمود (بيجي) الذي كان يوفر ما يقارب الـ 50 بالمئة من المشتقات النفطية للبلاد قبل تدميره من قبل عصابات “داعش” الاجرامية.

واضاف ان الملاكات الفنية والهندسية تمكنت بجهود ذاتية ومدة قياسية من اعادة تاهيل هذا المصفى وهو الان ينتج مايقارب المليون و300 الف لتر من مادة البنزين و380 طنا من مادة الغاز السائل، اضافة الى انتاجه ما يقارب الثلاثة ملايين لتر من مادة زيت الغاز، منوها بان هذه الكميات المنتجة تعد ضمن اعمال المرحلة الثانية لعمليات التأهيل.

واوضح الزوبعي ان الملاكات باشرت الان اعمال المرحلة الثالثة لتأهيل مصفى صلاح الدين 2 ضمن مصافي الصمود لتعظيم انتاج المشتقات النفطية وزيادتها، حيث من المقرر اضافة وحدات ازمرة وتحسين البنزين لهذا المصفى ليتسنى رفع الانتاج من مادة البنزين الى 4 ملايين لتر يوميا مما يسهم بتعظيم الانتاج الحالي بمقدار مليونين وسبعمئة الف لتر يوميا.

واشار وكيل وزارة النفط الى ان المصافي المحلية تنتج حاليا 15 مليونا وخمسمئة الف لتر يوميا من مادة البنزين بزيادة عن العام الماضي تقدر باربعة ملايين ونصف المليون لتر، وتسعى الوزارة الى تعزيز حجم الانتاج من المشتقات الاخرى.

وبين ان حاجة العراق من مادة البانزين في اوقات الذروة تقدر بـ 26 مليون برميل يوميا وتعمد الوزارة على سد النقص الحاصل في المرحلة الراهنة من خلال الاستيراد، وعليه فان الوزارة تسعى الى القضاء على هذه المشكلة وفق حسابات الحاجة والنمو السكاني من خلال  اعدادها خطة لتطوير جميع المصافي، اضافة الى بناء مصاف جديدة عن طريق الاستثمار في عدد من المحافظات.

واكد الزوبعي وجود مباحثات مع عدد من الشركات الاستثمارية لانشاء مصاف في كركوك بطاقة 70 الف برميل يوميا والناصرية بطاقة 150 الف برميل يوميا والفاو والبصرة بطاقة 150 الف برميل يوميا لكل منهما، منوها بان احالة هذه المشاريع ستسهم مساهمة فاعلة في تعظيم حجم انتاج المشتقات النفطية في البلاد.

وعن مصفى كربلاء ونسبة انجازه، كشف عن ان الاعمال سائرة بانشاء هذا المصفى ووفق المواصفات العالمية وبطاقة 140 الف برميل، اذ فاقت نسبة انجازه المتقدمة المتوقع، اذ بلغت الـ 75 بالمئة ومن المتوقع ان يدخل العمل نهاية العام 2021 مما سيسهم بتوفير مشتقات بمواصفات الانتاج العالمي نفسها من هذا المصفى المتطور جدا.

FaceIraq
}