2019-09-28 11:20:17

شفق نيوز/ تعتصر الأزمة الاقتصادية المستثمرين في تركيا، ومنذ أكثر من عام تعلن الشركات والمصانع تعثرها عن سداد مديونياتها، وتضطر لطلب تسوية إفلاس.

مصنع “Temizocak” للمجوهرات والمشغولات الذهبية، الكائن في مدينة إزمير غرب تركيا، قبلت المحكمة التجارية، طلب تسوية إفلاس تقدم به من أجل إعادة جدولة مديونياته المتعثرة.

المصنع يعتبر الأول في مجال المشغولات والمجوهرات في تركيا، إذ يعمل في هذا المجال منذ 83 عامًا، وافتتح أول فرع له في عام 1974.

المحكمة التجارية الابتدائية في إزمير أصدرت قرارًا، في 10 أيلول 2019، بمنح الشركة مهلة مؤقتة لمدة 3 أشهر، مع تعيين وصي مالي وإداري عليها، مع منح الدائنين حق الطعن على القرار خلال 7 أيام من تاريخ إصدار الحكم.

ويعني طلب تسوية الإفلاس، منح الشركات مهلة لجدولة ديونها مع حمايتها من اتخاذ إجراءات حجز عليها.

وعلى خلفية توترات سياسية مع الولايات المتحدة، تعاني تركيا منذ آب 2018، من أزمة اقتصادية، ظهرت آثارها في تراجع قيمة الليرة أمام العملات الأجنبية، وارتفاع معدل التضخم النقدي.

FaceIraq
}