2019-10-25 18:30:02

شفق نيوز/ قُتل ما لا يقل عن 21 متظاهرا فيما اصيب نحو 2000 اخرين بجروح في الاحتجاجات التي تشهدها  العراق، بحسب ما افادت مصادر طبية اليوم الجمعة.

وقالت المفوضية في بيان اليوم ان اعداد القتلى من المتظاهرين ارتفع الى( ٢١) في المواجهات التي حصلت بين القوات الامنية وحماية المقرات الحزبية والمتظاهرين وعلى الشكل الاتي بغداد( ٨) قتلى، و ميسان (٦) قتلى، و ذي قار (٦) قتلى، وقتيل واحد في المثنى قتيل وثلاثة قتلى في البصرة .                                                       

واشار البيان الى  ارتفاع عدد المصابين الى( ١٧٧٩) مصابا من المتظاهرين والقوات الامنية محافظة بغداد  ( ١٤٩٣) مصابا و (٥٧)  مصابا  و (٨٠) مصابا في محافظة ذي قار  و (١٠) مصابين في محافظة واسط وإصابة (٧٦) في محافظة المثنى و (١٥) مصابا في محافظة البصرة  وإصابة ( ٣٦) في محافظة الديوانية واغلب الاصابات طلق ناري وغازات مسيلة للدموع وطلق مطاطي  . 

ونوه البيان الى حرق وإلحاق الأضرار  ( ٢٧) مبنى حكومي ومقرات حزبية في محافظات الديوانية وميسان وواسط وذي قار  والبصرة   وبابل .                                             

وتم نصب خيم الاعتصام في محافظات بابل وكربلاء والنجف ، حسب البيان.                                               

وتعرض معاون مدير مكتب المفوضية في محافظة ميسان الى اطلاق ناري وتم نقله الى مستشفى الصدر من قبل فريق الرصد الذي كان معه في موقع التظاهرات.

وحملت المفوضية العليا لحقوق الانسان وزارة الصحة عدم تزويدها باعداد الجرحى والقتلى، واصفة ذلك بأنه تضليل للرأي العام ويتنافى مع مبدأ الشفافية وحق الحصول على المعلومة

واعلنت المفوضية عن رفع دعوى قضائية ضد وزارة الصحة "لكون الموضوع مخالف لقانون المفوضية رقم (٥٣) لسنة (٢٠٠٨)".                                                             ٧

واعربت مفوضية حقوق الانسان  عن اسفها الشديد وحزنها لما آلت اليه التظاهرات من سقوط قتلى ومصابين وحرق للممتلكات العامة والخاصة ، وانها اذ عبرت عن قلقها الشديد من تفاقم الأمور لمنزلقات خطيرة، فإنها دعت جميع العقلاء من سياسيين ونخب وعشائر ومواطنين الى الحث على المحافظة على سلمية التظاهرات وحفظ الأرواح والأمن في العراق.

الى ذلك ابلغ مصدر امني مسؤول شفق نيوز، بأن السلطات الامنية فرضت حظرا للتجوال في محافظة ذي قار يبدأ من الساعة الثامنة مساء وحتى اشعار اخر على خلفية الاشتباكات المسلحة التي اندلعت بين محتجين وعناصر من جماعة عصائب اهل الحق وسقط على اثرها قتلى وجرحى.

 

}