2018-05-02 16:24:00

شفق نيوز/ حذر الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق يان كوبيش، اليوم الاربعاء، السلطات العراقية من هجمات خلايا تنظيم داعش، داعياً اياها الى "الحيطة والحذر" من الخلايا الارهابية.

وادان كوبيتش بشدة الهجوم بإطلاق النار والذي وقع في منطقة الطارمية شمال بغداد وراح ضحيته عدد من القتلى والجرحى.

وذكرت بعثة الامم المتحدة الى العراق "يونامي" خلال بيان، ورد لشفق نيوز ان "الممثل الخاص يتقدم بالتعازي لأسر الضحايا الذين فقدوا حياتهم جرّاء الهجوم، ويتمنى الشفاء العاجل والتام للجرحى، مجددا تاكيده على دعمه للسلطات العراقية، بما في ذلك قوات الأمن، في جهودها لإحباط محاولات الإرهابيين لتدمير المجتمعات وزعزعة استقرارها وزرع الانقسامات بينَها في عموم العراق".

واضاف البيان ان "الخلايا الارهابية النائمة تستمر في شن هجمات هنا وهناك على الرغم من هزيمةِ هياكلها العسكرية الرئيسية على يد قوات الأمن العراقية، وهي تهدف إلى تقويض الاستقرار وكسر الروح المعنوية للعراقيين الذين بدأوا ينعمون بمكاسب السلام، مؤكدا انه سيفشلون كما فشِلوا سابقا داعيا السلطات والمجتمعات المحلية إلى توخي الحيطة والحذر من أجل إحباط مخططات الإرهابيين".

كما اعرب كوبيش عن قلقه ازاء الأنباء "التي تفيد بوقوع هجوم بتفجير في 1 أيار، استهدف الشرطة الاتحادية في مدينة الموصل المحررة وتسبب في وقوع إصابات".

يشار الى ان تنظيم داعش تبنى اليوم الأربعاء، مسؤوليته عن هجوم بالأسلحة قرب مدينة الطارمية شمال بغداد، والذي راح ضحيته 22 شخصاً أمس الثلاثاء.  

YesIraq
}