2019-09-09 10:20:25

شفق نيوز/ اعلن مصدر أمني عراقي يوم الاثنين تأجيل فتح منفذ القائم الحدودي بين العراق وسوريا بسبب القصف الجوي الذي تعرضت له فصائل عراقية مسلحة في منطقة ألبو كمال السورية.

ونقلت محطة "روسيا اليوم" عن المصدر قوله إن "القصف الجوي الذي تعرضت له فصائل عراقية مسلحة داخل منطقة البو كمال ليلة الاثنين، قد يؤجل فتح معبر القائم البو كمال الذي كان من المقرر أن يفتتح اليوم أو غدا الثلاثاء".

وأضاف "لم يتم تحديد موعد رسمي حتى الآن للافتتاح الجديد، وبقي الأمر حتى إشعار آخر".

ويرتبط العراق مع سوريا بثلاثة معابر رسمية، تحمل تسميات مختلفة على الجانبين، هي القائم من الجانب العراقي، الذي يقابله البو كمال في الجانب السوري، والوليد من جانب العراق، ويقابله التنف على الجانب السوري، ومعبر ربيعة من الجانب العراقي، يقابله اليعربية في سوريا.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد افاد في وقت سابق من اليوم ان طائرات مجهولة قتلت 18 عنصراً من القوات الإيرانية والفصائل الموالية  لها في منطقة البوكمال.

وتعرضت مقار لفصائل عراقية مسلحة الى في منطقة "البو كمال" السورية المحاذية لقضاء القائم العراقي.

وذكرت وسائل اعلام عربية أن "هذه الانفجارات استهدفت مقارا لفصائل تابعة للحشد الشعبي ومن بينها مقار (حركة الإبدال) و (حيدريون) و(حزب الله العراقي) داخل الأراضي السورية، وأسفرت عن وقوع قتلى وجرحى في صفوف عناصر تلك الفصائل".

وقال المرصد السوري لحقوق الانسان إن الانفجارات وقعت جراء قصف لطائرات مجهولة الهوية حتى الآن.

وتنشر إيران في البوكمال كل من: "حزب الله" اللبناني، و"حزب الله" العراقي، و"النجباء"، و"فاطميون"، و"زينبيون" يقودها جميعا "الحرس الثوري الإيراني.

يذكر أن "البوكمال" تقع على الضفة الجنوبية لنهر الفرات، بينما ينتشر الجيش الأميركي وقوات سوريا الديمقراطية "قسد" شرق وشمال الفرات، كما تفصل البوكمال عن قاعدة التنف في زاوية الحدود السورية - العراقية - الأردنية عن شرق الفرات.

FaceIraq
}