2019-09-09 15:48:58

شفق نيوز/ قالت وسائل إعلام أمريكية، اليوم الإثنين، إن وزارة الدفاع أعفت ثلاثة من قادة فرق النخبة البحرية الأمريكية SEAL Team 7 من أداء مهامهم، إثر اتهامهم باعتداء جنسي وشرب خمر أثناء أداء مهامهم في العراق.
وقال مسؤول في وزارة الدفاع لشبكة ”إن بي سي نيوز“، إن ”هذه الخطوة تتعلق بدعوى من امرأة، قالت إن أحد أعضاء الفريق هاجمها خلال عطلة نهاية الأسبوع في 4 يوليو، وادعاءات بأن أعضاء الفريق كانوا يشربون في منطقة قتال“.
كما نقلت صحيفة ”ذا هيل“، عن الكابتن تامارا لورانس، قائد الحرب البحرية الخاصة، أن ”القادة الثلاثة سيتم نقلهم إلى وظائف أخرى“، مضيفًا أنه ”سيتم إعادة نشر أعضاء آخرين من كبار المجندين“.
وبحسب لورانس، فإن المتهمين الثلاثة هم كلٌ من إدوارد ماسون، الضابط القائد، الملازم لوك إيم، المسؤول التنفيذي؛ والقائد الرئيسي هيو سبانجلر، القائد الأعلى للفصيل المجند.
وقال لورانس ”إن القلق ناتج عن فقدان الثقة في قدرتهم على القيادة والقدرة على القيادة، على التوالي، في أعقاب فشل القيادة الذي أدى إلى انهيار النظام الجيد والانضباط داخل الوحدة أثناء نشرها في منطقة القتال“.
وكانت الولايات المتحدة، قررت قبل شهرين إعادة فريق ”نافي سيلز العسكري من العراق“، بسبب التدهور الملحوظ في اتباع النظام والانضباط.
وقالت شبكة ”CNN“ نقلًا عن بيان من وزارة الدفاع، إن ”سلوك الفريق جعل القائد يفقد الثقة في قدرة الفريق على إنجاز المهام“.
وقال مسؤول بوزارة الدفاع الأمريكية، إن “ تلك الخطوة جاءت بسبب مزاعم تتعلق باستهلاك الفريق الكحول بعد أوقات خدمتهم، وهو ما يمثل انتهاكًا للأوامر العامة الصادرة للقوات المشاركة في الحملات الخارجية“.
واشتركت الفرقة في عملية قتل زعيم تنظيم القاعدة السابق أسامة بن لادن في مايو 2011، بمدينة أبوت آباد شرق باكستان.

}