2019-04-16 13:53:00

شفق نيوز/ استجابت محكمة روسية في مدينة فولوغدا لدعوى الإفراج المبكر المشروط عن باربرا كاراولوفا، الفتاة الروسية المحكومة بالسجن 4,5 سنوات لمحاولتها الانضمام إلى تنظيم داعش.

وخلصت المحكمة في قرارها الذي أصدرته اليوم الثلاثاء، إلى أنه لم تعد هناك حاجة لعزل كاراولوفا عن المجتمع.

وفي عام 2016، حكم على هذه الطالبة السابقة في جامعة لومونوسوف الحكومية في موسكو، بالسجن 4.5 سنوات لمحاولتها الانضمام إلى تنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا والعراق.

ولجأت باربرا كاراولوف، إلى تغيير اسمها فيما بعد وأصبحت ألكساندرا إيفانوفا، لتتمكن من اللحاق بهذا التنظيم الإرهابي، لكن الأمن الروسي أوقفها وقطع دابر محاولتها الأولى للانضمام لهذه الجماعة الإرهابية المتطرفة.

واعتقلت للمرة الثانية في أكتوبر 2015، بعد أن سافرت سرا بعيدا عن والديها إلى مدينة اسطنبول التركية، وأوقفت هناك مع مجموعة من الروس، أثناء محاولتهم الوصول إلى سوريا.

وفي نوفمبر 2018، طلبت كاراولوفا من مفوضة حقوق الإنسان في روسيا، تاتيانا موسكالكوفا، دعم طلبها بالإفراج المشروط عنها. ووافقت المفوضة على طلبها، وأكدت للصحفيين أن الفتاة تابت والآن "تعي قيمة والديها وقيمها العائلية بشكل مختلف".

YesIraq