2015-05-21 21:36:34

شفق نيوز/ قال مارتن ديمبسي، رئيس هيئة الأركان العامة للجيش الأمريكي، إن قوات الجيش العراقي التي كانت متواجدة في مدينة الرمادي كبرى مدن محافظة الأنبار اختارت الانسحاب من المدينة ولم يجبرها على ذلك تنظيم "داعش".

وتابع ديمبسي قائلا للصحفيين في طريقه إلى بروكسل، إن القائد العسكري لهذه القوات في الرمادي "اختار بصورة فردية على ما يبدو للانسحاب بقواته إلى نقطة أكثر قابلية لعمليات الدفاع"، لافتا إلى أن السلطات العراقية والأمريكية تجرى تحقيقا لمعرفة ما حصل بالضبط في الرمادي.

وتأتي هذه التصريحات في الوقت الذي قال فيه مسؤول بالإدارة الأمريكية إن سقوط الرمادي "يعتبر ضربة قوية في جهود محاربة تنظيم داعش".

ويذكر أن ديمبسي قال في تصريحات سابقة، في نيسان الماضي "إن مدينة الرمادي ليست رمزا بحد ذاتها، أفضل ألا تسقط ولكن إن حصل وسقطت فلن تكون هذه نهاية الحملة".

YesIraq
}