2015-05-23 12:14:38

شفق نيوز/ كشف مصدر امني في الانبار، السبت، عن انطلاق عملية عسكرية لاستعادة منطقة حصيبة الشرقية التي استولى عليها تنظيم "داعش" الارهابي امس.

وقال المصدر لشفق نيوز، ان العملية تشارك فيها القطاعات الامنية المعززة بقوات الحشد الشعبي ومقاتلي العشائر.

وكان رئيس مجلس الانبار صباح كرحوت، قد اعلن في وقت سابق اليوم السبت، عن وصول تعزيزات عسكرية ترافقها قوات من الحشد الشعبي الى مدينة الخالدية شرق الرمادي العاصمة المحلية لمحافظة الانبار والتي لازالت تحت سيطرة القوات الامنية ومقاتلي العشائر رغم الهجمات "العنيفة" التي تتعرض لها بشكل يومي من قبل تنظيم داعش الارهابي.

وقال كرحوت في تصريح لشفق نيوز، ان تلك التعزيزات التي وصلت هي من اجل إسناد القوات الامنية والقطاعات العسكرية المتواجدة في خطوط التماس والمواجهات مع تنظيم داعش في مدينة الخالدية وخاصة في منطقة المضيق.

واقتحم تنظيم "داعش" امس الجمعة منطقتي البو فهد والمضيق في شرق مدينة الرمادي، وفقا لمسؤولين محليين.

وقال المسؤولون، الذين طلبوا عدم الاشارة الى اسمهم، في حديث لشفق نيوز، ان قتالا محدودا يجري في هاتين المنطقتين شرق الرمادي، بعد سيطرة التنظيم يوم أمس على حصيبة الشرقية.

YesIraq
}