2019-11-15 17:09:17

شفق نيوز/ نفت هيئة الحشد الشعبي يوم الجمعة مسؤوليتها عن استيراد الغاز المسيل للدموع الذي تستخدمه القوات الامنية في تفريق المحتجين.

واوضحت الهيئة في بيان اليوم، أن "بعض وسائل التواصل المعادية تناولت وثيقة مزورة عن ان الحشد الشعبي قام باستيراد قنابل مسيلة للدموع ، ورغم سذاجة صانعي هذه الوثيقة وخلوها من اَي ختم او اسم مسؤول في الحشد او اَي إثبات رسمي اخر حسب ما هو متداول في الكتب الرسمية في هيئة الحشد الشعبي الا اننا نجد ان هذه الوثيقة تأتي ضمن سلسلة الحملات التسقيطية التي تبنتها مؤسسات دولية تتدخل دائما في الشأن العراقي وأشارت لها المرجعية الدينية في خطبتها الاخيرة والتي تحاول منذ اليوم الاول لانطلاق الحشد ولهذا اليوم تشويه صورته خصوصا اثناء التظاهرات التي انطلقت بصوت الشعب ضد الظلم والفساد".

 واضاف البيان انه "تارة ينسب الاعداء الى الحشد ويلفق صور مفبركة لهويات مزورة ويقول انها وجدت في اماكن التظاهرات وتارة اخرى يقول ان قوات مكافحة الشغب هي الحشد بل وصل الامر الى نشر صور قتلى قناصة او مجاهدين قتلوا في معارك الموصل ضد الجماعات الإرهابية ويقولون ان هؤلاء هو القناصة الذي ضربوا المتظاهرين".

}